Home / Country / MIDDLE EAST / BAHRAIN / 2015 / آذار / مارس

آذار / مارس

3/3 النظام يعاقب الاطفال الشيعة: أقدمت سلطات النظام على فصل أطفال شيعة ممن لم يتجاوزوا الحادية عشر من العمر من مدارسهم وحرمانهم من التعليم بسبب ترديدهم شعارات تتهم النظام بالديكتاتورية، وذكر نشطاء ان السياسية التي تتبعها سلطات النظام في فصل الطلاب الشيعة بسبب تعبيرهم عن آرائهم في الحكم لم تكن الأولى، فقد فصلت عشرات الطلاب من مدارس (الدير، شهركان، يثرب، مدينة حمد، الحورة) في الأعوام السابقة.

8/3 أصيبت امرأة شيعية برصاص “الشوزن”، المحرم دوليا، في قرية “المصلى” غربي المنامة لدى تفريق قوات الأمن التابعة للنظام تظاهرة نسائية كانت تطالب بإطلاق سراح المعتقلين، ووصفت الإصابة، بحسب شهود، على انها “خطيرة”، وتعرضت نساء اخريات لاعتداء من قبل قوات الامن بالضرب، فضلا عن رش مادة تسبب العمى المؤقت، إضافة الى اعتقال عدة أشخاص لدى تنفيذ الشرطة سلسلة من الاقتحامات على المنازل بعد تحطيم أبوابها أثناء ملاحقة المحتجين.

11/3 ميليشيات ملثمة تعتقل 17 شاب: اعتقل النظام بمساندة ميليشيات مسلحة وملثمة (17) شاباً في عمليات دهم لمنازل مواطنين شيعة في مناطق (المالكية، واديان، أبوصيبع، الشاخورة، باربار، دمستان، وسار) على خلفية معارضتهم للنظام ومطالباتهم بالإصلاح السياسي، ونقل شهود عيان بأن مقنعين داهموا المنازل المحاصرة، واقتادوا اغلب المعتقلين إلى حافلات مدنية في حين حاصرت عشرات المركبات العسكرية الاحياء السكنية أثناء عمليات الدهم التي جرت اغلبها بعد منتصف الليل.

12/3 ذكر نشطاء وشهود إن قوات الأمن التابعة للنظام استخدمت الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية ضد مئات السجناء الشيعة (المحكومين بتهم سياسية)، في سجن “جو”، سيء الصيت، في محاولة لإخماد اشتباكات اندلعت بعد اعتداء حراس الأمن على أهالي السجناء خلال زيارة أقاربهم في السجن الذي يقع بمنطقة نائية إلى الجنوب من العاصمة المنامة، مما أسفر عن إصابة عشرات السجناء بجروح بعضها خطيرة، وذكرت مصادر مطلعة ان (14) سجين شيعي في عداد المفقودين ويخشى على سلامتهم، مع الإشارة الى استلام ضباط من الأردن “مرتزقة” الاشراف على السجن.

يذكر ان هذا الاعتداء (على السجناء الشيعة) لم يكن الأول من نوعه، حيث سبق وان أصيب (40) سجين باعتداء قوات النظام عليهم في وقت سابق من عام 2013.

18/3 تداول نشطاء صورة لأحد المعتقلين الشيعة بسجن “جو المركزي” سيء الصيت، بينت احتراق ذراعه بعد إصابته بإحدى القنابل الصوتية التي ألقتها عناصر “المرتزقة” على المعتقلين، وطالب أهالي المعتقلين بالكشف عن مصير أبنائهم وتقديم توضيحات حول واقعة تعذيب المعتقلين بالهراوات والكلاب البوليسية، بعد توارد أنباء عن إصابات عديدة جراء ممارسات القمع والتعذيب والانتهاكات التي قامت بها “المرتزقة” في الأيام الأخيرة بحقّ السجناء.

22/3 التهديد بقتل المدنيين الشيعة: وجه أحد أفراد العائلة المالكة تهديدات بالقتل إلى أهالي قرية “الهملة” جنوب غربي المنامة متوعدا باستخدام أسلحة جديدة، وقال “خالد آل خليفة” في تعليق تركه على حساب القرية الإخباري الموسوم “أحرار الهملة” على شبكة “انستغرام” رداً على نشرها إحدى صور الاحتجاجات “جايكم الرنج الأسود اليوم وناوي نية” في إشارة إلى سيارته الشخصية، وأضاف “لابد من سقوط قتلى بأسلحة جديدة تصيب من بعيد وإلى الملتقى”، وذكر نشطاء إن المدعو “خالد” نفذ تهديده بإطلاق النار على عدد من منازل القرية، كما عرضوا صوراً تظهر قيامه بتحطيم إحدى نوافذ مسجد “العبد الصالح” الذي يقع على الشارع العام في القرية ونشروا صوراً له ولسيارته التي قالوا إنها تحمل لوحة عليها رقم 693 قام بتغطيتها.

23/3 أشارت أنباء إلى أن المعتقل الشيعي “طالب علي” (38 عام) تعرض للنهش من قبل كلاب بوليسية، بالإضافة إلى إصابة بليغة في رأسه، وإصابات متفرقة نتجت عن الضرب المبرح الذي تلقاه على يد قوات الدرك الأردني خلال اقتحامها سجن جو المركزي، بعد أن نقل من مبنى العزل المحتجز فيه إلى الباحة الخارجية للسجن، ويؤكد مقربون من “طالب” إنه يعاني من كسور في أصابعه، وآلاما شديدة في ظهره نتيجة للضرب الذي تعرض له، مشيرة إلى أنه طلب الذهاب إلى عيادة السجن إلا أن القوات الأردنية التي تشرف على أمن السجن حاليا رفضت طلبه.

23/3 احكام قاسية بالسجن بحق الشيعة: وسط غياب أطراف حقوقية دولية لضمان محاكمات عادلة للمعتقلين، ما زالت محاكم النظام تنزل احكام قاسية بحق المعارضين والنشطاء وأصحاب الراي في المملكة، فقد قضت محكمة تابعة لنظام “ال خليفة” بالسجن 15 عاما بحق أحد عشر شخصا وجهت إليهم تهم تتعلق بمهاجمة الشرطة بالزجاجات الحارقة أسفر عن اصابة اربعة من عناصر الشرطة وأدى الى احراق آلية للشرطة في قرية عالي.

29/3 اعتقال محامي شيعي بعد مداهمة منزله: اعتقلت قوات امنية تابعة للنظام، المحامي “محمد المطوع”، الذي يتولى الدفاع عن الأمين العام (للتجمع الوحدوي) المعتقل “فاضل عباس” قبل يومين بسبب إصدار بيان يدين العدوان السعودي على الشعب اليمني، واعتقل المحامي بعد أن داهمت قوات امنية منزله في بلدة المصلى، وظهر المطوع في قناة اللؤلؤة قبيل اعتقاله، وتحدث عن اعتقال عباس، وأشار الى انتهاك حرية التعبير بمنع الاعتراض على العدوان السعودي في اليمن، كما تطرق إلى الوضع الداخلي في اليمن بعد العدوان.

30/3 مليشيات مقنعة تعتقل مواطنين شيعة وتداهم عشرات المنازل: اعتقلت قوات امنية مدعومة بمليشيات مقنعة وترتدي الزي المدني، تابعة لوزارة الداخلية، 18 مواطناً أثر اقتحامها لعشرات المنازل في مناطق سكنية للغالبية الشيعية في العاصمة المنامة، وبالأخص في جزيرة “سترة” و”بني جمرة”، إضافة الى مداهمة حوزة دينية في منطقة “أبو صيبه”.

Check Also

كانون الأوّل / ديسمبر

 4/12 الاستئناف البحريني يؤيد سجن زينب الخواجة سنة وبضعه اشهر: قضت المحكمة الكبرى الجنائية الثانية …