Home / Country / MIDDLE EAST / SAUDI ARABIA / 2016 / حزيران / يونيو

حزيران / يونيو

2/6 النظام السعودي يقضي باعدام 14 ناشطا شيعيا من المنطقة الشرقية: أصدرت محكمة السعودية بإعدام 14 مواطناً شيعيا من ابناء منطقة القطيف التي تقطنها أغلبية شيعية في المنطقة الشرقية.

وكان 14 متهما من القطيف قد مثلوا أمام محكمة جميع قضاتها والمدعي العام من الوهابيين الذين ”يكفرون الشيعة” للنطق بالحكم فيما عرف بقضية “مجموعة 24″، والتي تعرف باسم ”معتقلو الحراك الشعبي عام 2011” في وسائل التواصل الاجتماعي للسعوديين.

وادرجت السلطات السعودية مقتل رجال أمن ومزاعم سلب المارة ببلدة العوامية التابعة لمحافظة القطيف شرق المملكة في هذه القضية في محاولة لتحويل الحراك الشعبي الوطني الى قضية جنائية وارهابية.

يذكر أن العوامية قد شهدت سلسلة احتجاجات شعبية واسعة أدت إلى سقوط قتلىوجرحى من المتظاهرين منذ اندلاع موجة احتجاجات المواطنين الشيعة عام 2011. واتهمت السلطات السعودية ٫رجال دين شيعة بالتحريض على تلك الاحتجاجات وكان في مقدمتهم اية الله نمر النمر الذي تم القبض عليه في يوليو/تموز 2012 ونفذ الحكم بإعدامه في 2 يناير/كانون الثاني الماضي.

اسماء المحكوم عليهم بالإعدام هي كالتالي:                                                                  

1 حسن عبدالوهاب الجزير: 20 عاما، من سكان مدينة القطيف.

2 عبدالله هاني آل طريف: 24 عاما، من سكان بلدة العوامية.

3 محمد منصور آل ناصر: 23 عاما، من سكان مدينة القطيف.

4 مصطفى أحمد درويش: 22 عاما، من سكان مدينة القطيف.

5فاضل حسن لباد: 25 عاما، من، سكان بلدة العوامية.

6 سعيد محمد السكافي: 21 عاما، من سكان بلدة العوامية.

7 سلمان أمين آل قريش: 21 عاما، من سكان مدينة صفوى.

8 مجتبى نادر سويكت: 21 عاما، من سكان بلدة العوامية.

9 منير عبدالله آل آدم: 23 عاما، من سكان بلدة العوامية.

10 عبد الله سلمان آل سريح: 21 عاما، من سكان بلدة العوامية.

11 أحمد فيصل آل درويش: 24 عاما، من سكان مدينة القطيف.

12 محمد خليل الشقاق: 24 عاما، من سكان مدينة القطيف.

13 عبدالعزيز حسن آل سهوي: 22 عاما، من سكان العوامية.

14 أحمد حسن آل ربيع: 31 عاما، من سكان العوامية.

23/6 مقتل أحد المواطنين على يد قوات الأمن السعودية في القطيف: قامت قوات الأمن السعودية بقتل أحد المواطنين خلال محاصرة منزله بالعوامية في محافظة القطيف، فيما تمكن شقيقه من الفرار. 

وزعمت وزارة الداخلية السعودية أن المدعو عبد الرحيم الفرج وصل إلي المستشفى متوفيا، محذرة المواطنين من تقديم أي شكل من أشكال العون لأخيه ماجد، المطلوب للعدالة.

Check Also

كانون الأوّل / ديسمبر

6/12 محاكمة سعودية تقضي باعدام ناشطين شيعة وحبس وتغريم آخرين: اصدرت محكمة سعودية تفتقر للمعايير …