شيعة رايتس ووتش تحمل السلطات البحرينية مسؤولية وفاة المعتقل محمد سهوان

تلقت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية نبأ وفاة المعارض المعتقل محمد سهوان ببالغ الحزن والاسى، محملة السلطات البحرينية المسؤولية الكاملة عن اسباب وفاة الراحل.
اذ ذكرت مصادر من عائلة الفقيد انهم تلقوا اتصال هاتفي من سلطات سجن جو سيء الصيت افاد بوفاة المعارض البحريني المعتقل محمد ملا حسن سهوان البالغ من العمر خمسة واربعون عاما، زاعمة ان توفي اثر نوبة قلبية.
وكان الفقيد يشكو من عدة اصابات باعيرة نارية في منطقة الرأس، ويقضي محكومية مدتها خمسة عشر عاما بسبب نشاطة السياسي المعارض للسلطة، وسبق ان رفضت الاخيرة طلب تلقيه العلاج الطبي عالرغم من خطورة وضعه.
وسبق ان تحصلت المنظمة على افادات لشهود عيان ذكرت ان الفقيد كان عرضة لعمليات تعذيب مستمرة أسوة برفاقه المعتقلين في السجن على الرغم من اصابته.
ان المنظمة تدين بأشد العبارات السياسات القمعية التي تمارسها ادارة سجن جو بحق معتقلي الرأي، مستنكرة في الوقت نفسه الاستخفاف بارواح المواطنين من قبل السلطة التي تجيز هذه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان.
وتطالب المنظمة السلطات البحرينية بإحالة مسؤولي ادارة السجن المذكور الى القضاء العادل، والكف عن عمليات التنكيل الجارية في داخله بحق المعتقلين.
وفي الختام نسأل الله سبحانه أن يمن على ذوي الشهيد بالصبر والسلوان. انه سميع مجيب