شيعة رايتس ووتش تدين اعتقال عشرات الوافدين الشيعة في ماليزيا

تستنكر منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية بأشد العبارات قيام السلطات الماليزية باعتقال الطلبة العراقيين الشيعة على خلفية طائفية تثير الاستياء، معبرة عن ادانتها الشديدة لهذا الانتهاك السافر.
حيث اقدمت السلطات في ماليزيا على مهاجمة مجلس عزاء حسيني تقيمه الجالية العراقية في ولاية سلنكور، واعتقلت قرابة مئتي عراقي بينهم أطفال ونساء.

وتعتبر المنظمة ان هذا الانتهاك الخطير خرقا قاسيا لحقوق الانسان والحريات الدينية، ويأتي بمثابة تحريض سافر على الكراهية ضد الشيعة واجراء ينسجم مع الأفكار التكفيرية المتطرفة المعادية لهم.
وتلفت المنظمة انظار السلطات الماليزية التي أقدمت على هذا الانتهاك ان الاعتداء على جمع من المؤمنين يحيي ذكرى مأساة إسلامية تتمثل باستشهاد الامام الحسين سبط الرسول الأعظم صلى الله عليه واله وسلم، يخالف بكل المقاييس التعاليم الإسلامية التي تدعي الدولة الالتزام بها واتخاذها هوية لها.
لذا تدعو المنظمة دولة ماليزيا الى اطلاق سراح العوائل المسلمة التي تحتجزها بشكل فوري وتقديم الاعتذار اللائق لها، مشددة بالوقت ذاته ضرورة تحرك الدبلوماسية العراقية للتدخل في هذا الموضوع واتخاذ الإجراءات المناسبة.