شيعة رايتس ووتش تطالب السلطات العراقية بتحقيق لكشف احداث سجن بادوش في الموصل

تطالب منظمة شيعة رايتس ووتش السلطات العراقية وجهاز القضاء في تلك الدولة بضرورة اجراء تحقيق موسع وشفاف يكشف جميع تفاصيل تلك الحادثة سيما ان الكثير من الشهادات التي تلقتها المنظمة تشير الى وقوع مجزرة مروعة بحق النزلاء الشيعة حصرا بعد استيلاء المجاميع المسلحة على السجن.

اذ تحصلت المنظمة على افادة الخطيرة لاحد الناجين من حادثة سجن بادوش في محافظة الموصل، اكد خلالها على اعدام تنظيم داعش لما يقرب من خمسمئة نزيل شيعي لاسباب طائفية، قبل ان يتم حرق جثثهم ورميها في احدى المناطق النائية بالقرب من مقر السجن.

وتنقل المنظمة جانبا من افادة الناجي من المجزرة حيث قال، “في السادسة والنصف من صباح العاشر من حزيران 2014، حين سقطت الموصل بيد مسلحي داعش، وقاموا باقتحام السجن، واقتياد أكثر من ألف وخمسمئة سجين، إلى ساحة مجاورة”.

ويضيف النزيل الناجي، أن “المسلحين أجبروا السجناء على الصعود إلى سبع شاحنات كبيرة، تحركت باتجاه منطقة ترابية تبعد نحو ثلاثة كم، وأنزلوهم بمكان يطل على وادي، وتم عزل خمسمائة وثلاث نزلاء وهم من الشيعة عن بقية نظرائهم المتبقين وهم من السنة”.

وتابع، “تم سلب جميع مقتنياتنا قبل ان يطلق علينا المسلحون النار، بعدها تم سكب الوقود لحرق الجثث”.

واستنادا الى افادة الناجي، تشدد المنظمة على ان هذه الجريمة المروعة لا تقل خطورة عن جريمة قاعدة سبايكر في محافظة تكريت التي ذهب ضحيتها الاف الطلبة والعسكريين الشيعة بين قتيل ومفقود، مما يستدعي ضرورة التحرك الحكومي لكشف ملابسات تلك الجريمة وملاحقة مرتكبيها فضلا عن ارجاع رفات المغدورين الى ذوييهم باسرع وقت.

كما تطالب المنظمة من جميع الهيئات والاجهزة الحكومية في العراق خصوصا وزارة حقوق الانسان باستقصاء الحقائق وتعميمها على الرأي العام المحلي والدولي، باعتبار ما جرى يمثل جريمة ضد الانسانية ومجزرة يندى لها جبين الضمير العالمي.

Check Also

شيعه رايتس ووتش تدعو السلطات السعودية الى الرشد والعدالة في الحكم

بسم الله الرحمن الرحيم وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ صدق الله العلي العظيم …