Home / Country / MIDDLE EAST / BAHRAIN / 2014 / كانون الأوّل / ديسمبر

كانون الأوّل / ديسمبر

2/12 سلطات النظام تستدعي الشيخ (علي أحمد الجدحفصي)للمحاكمة دون إفصاح عن طبيعة التهمة الموجهة الى الشيخ او ذكر أي تفاصيل حول موضوع الاستدعاء، فيما ادانت منظمات حقوقية ونشطاء هذا التصرف باعتباره استفزاز لمشاعر المسلمين الشيعة من خلال التعرض للعلماء ورجال الدين.

3/12 قالت والدة المعتقل (محمود أحمد علي) إن السلطات الأمنية أمرت بإبعاد ابنها عن البلاد بعد أن قضى مدة محكوميته في سجن (الحوض الجاف) في قضية تجمهر، منوهة إلى أنها بحرينية تزوجت منذ سنوات من أجنبي وعاشت معه وأنجبت أطفالها منه في البحرين ولم تعرف وعائلتها وطنا آخر، واضافت “مرت 7 شهور على ذلك ومازال ابني محتجزا في إدارة الجوازات مع الأجانب ويعامل معاملة الغريب في وطنه الذي ولد وتربى ودرس وعاش فيه”، وذكرت أن “السلطات الأمنية وجهتها لمراجعة سفارة زوجها، في حين أن زوجها عاش في البحرين منذ أن كان في الثانية عشرة من عمره وأن أكبر أبنائها في الرابعة والعشرين من عمره”.

6/12 ضابط يعتدي بالضرب على معتقل شيعي: أكد المعتقل الشيعي (محمد المحاسنة) بتعرضه للضرب والتهديد من قبل الضابط (قيصر) في سجن (جو) سيء الصيت، وأنه لفق له عدة تهم منها السب والقذف، وكان المحاسنة قد توجه لمكتب الضابط مستفسرا منه حول خطاب كان قدمه لإدارة السجن، إلا أن الضابط رد عليه بغلاظة شديدة وبصراخ عال أمام مرأى ما يقارب من 30 معتقلا كانوا متواجدين هناك، ويقضي المحاسنة، الذي يعتبر الشاهد الوحيد على مقتل الشهيد (فاضل المتروك)، فترة سجن تمتد لأكثر من 15 عاماً في السجن.

6/12 حاصرت قوات النظام مكان إقامة المؤتمر العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية في نادي العروبة بمنطقة الجفير الضاحية الشرقية للعاصمة المنامة، ومنعت الوصول إليه وأرهبت القائمين والعاملين على تنظيم المؤتمر.

8/12 شنت قوات الأمن التابعة للنظام، مصحوبة بقوات مدنية ملثمة،حملة مداهمات على منازل المواطنين الآمنين في منطقتي (دمستانوكرزكان) التي يسكنها الغالبية الشيعية.

9/12 حبس طفل بتهمة التجمهر: قررت النيابة العامة التابعة للنظام توقيف الطفل (محمد فيصل فتيل) البالغ من العمر (13) عاماً لمدة 7 أيام على ذمة التحقيق بتهمة التجمهر، وذكر موقع اعلامي مطلع إن منتسبو الأجهزة الأمنية قد اعتقلوا الطفل من منطقة بني جمرة فيما قررت النيابة العامة توقيفه على ذمة التحقيق بتهمة التجمهر ونقل على إثر ذلك إلى سجن الأحداث.

10/12 اعتقلت السلطات الأمنية على جسر الملك فهد المصور السيد (باقر الكامل) وذلك أثناء توجهه إلى زيارة العتبات المقدسة في العراق، فيما لم يعرف بعد التهم الموجهة إليه.

10/12 السجن مجددا للناشطة زينب الخواجة: أصدرت محكمة تابعة للنظام حكما بسجن الناشطة الشيعية (زينب الخواجة) لمدة عام واحد بتهمة إهانة موظف عام، إضافة إلى تأييد الحكم بسجنها لمدة أربعة أشهر في قضيتين أخريين، يشار إلى ان الخواجة، التي وضعت مولودها في آخر شهر نوفمبر الماضي، اعترضت على المحكمة، وأكدت مقاطعتها لجلساتها، فيما صدرت إدانات واسعة بعد صدور الحكم الأخير.

14/12 أكد نشطاء ان نظام الخليفة، ما زال يسعى الى تهميش اغلبية المسلمين الشيعة ومحاصرتهم عبر حملة تجنيس غير مسبوقة للباكستانيين السنة، حيث كشف السفير الباكستاني في المملكة (محمد الأحد) أن عدد الباكستانيين الذين حازوا الجنسية والجواز البحريني تتراوح اعدادهم مابين 25 ألف إلى 30 ألفاً، لافتاً إلى وجود نحو أربعة آلاف إلى خمسة آلاف شخص ما زالوا على قائمة الانتظار.

18/12 هدم مسجد للمسلمين الشيعة: قامت السلطات بهدم مسجد للمسلمين الشيعة في منطقة (مقابة) غربي العاصمة المنامة، في وقت ينتظر فيه أكثر من 10 مساجد إعادة بنائها.

20/12 افاد ناشطون بوقوع إصابة بليغة لأحد الفتية في منطقة (السنابس)، تم على إثرها استنفار قوات النظام ومحاصرتها المنطقة، وتناقل نشطاء أن اسم المصاب هو (محمد حسن المطوع) من قرية (الديه)، فيما أفادت أنباء عن إصابته بطلقة (سي فور) قريباً من فمه، وطلقات أخرى من (الشوزن) في قدمه، وقد دخل على أثرها إلى غرفة العمليات في مستشفى السلمانية، ومنعت قوات النظام ذوي المصاب من رؤية ابنهم.

20/12 اكدت مصادر مطلعة اعتقال امرأتين من منطقة (السنابس)تم نقلهمالى مركز الشرطة، كما تم اعتقال 3 شبان آخرين من المنطقة نفسها هم (علي درويش، حسين حكيم، سيد عبدالله أمين).

21/12 ذكر مصدر حقوقي على موقع التواصل الاجتماعي بانهنالك أنباء تفيد بنقل السجين المسلم من تايلند (علي هارون) لقسم الإنعاش بمستشفى السلمانية وهو مغمى عليه، لافتا إلى أن هارون لم يتصل بأسرته منذ تسليمه، وحكم على هارون بتهمتين اثنتين، واحدة منهما أسفرت عن حكمه بالسجن مدى الحياة، فيما قضت محكمة أخرى بسجنه 11 عامًا على ذمة قضية أخرى، وما يزال أمامه 14 قضية معلّقة.

29/12 أحكام اعدام ومؤبد بحق المتظاهرين الشيعة: أصدرت المحكمة الجنائية التابعة للنظام حكما بإعدام 2 من المتظاهرين الشيعة، بتهم نسبت إليهم بتفجير في منطقة (الدير)، وبالمؤبد على باقي المتهمين وبالسجن 6 سنوات على المتجمهرين، يذكر ان غالبية الاحكام التي تصدرها محاكم النظام قاسية وطويلة، كما ان المتهمين لا يمكنهم الدفاع عن أنفسهم عبر الطرق القانونية المتاحة في باقي دول العالم، فضلا عن انتزاع الاعترافات تحت التهديد وأساليب التعذيب التي دانتها اغلب المنظمات الحقوقية العالمية.

30/12 أصدرت النيابة العامة التابعة للنظام، قراراً بـحبس أمين عام جمعية (الوفاق الوطني الإسلامية)، الشيخ “علي سلمان”، سبعة أيام على ذمة التحقيق، واعتبر نشطاء ان اقدام نظام “ال خليفة” على اعتقال أحد الرموز الوطنية في المملكة يأتي في سياق ممارسة المزيد من الضغط والاقصاء للمطالب الإصلاحية التي نادت بها الأغلبية الشيعية في البلاد منذ عام 2011.