منظمة شيعة رايتس ووتش تطالب السلطات البحرينية بالكشف عن مصير فتى معتقل

تعرب منظمة شيعة رايتس ووتش عن بالغ قلقها من اسراف القوات الامنية البحرينية في عمليات القمع والتنكيل بحق المحتجين في تلك الدولة، سيما ان انتهاكات القوى الامنية لحقوق الانسان باتت تهدد حياة معظم الفئات العمرية للمدنيين العزل في البحرين، دون استثناء الاطفال والنساء في عمليات القمع المتواصلة.

اذ تواردت الانباء عن قيام السلطات البحرينية  بإطلاق النار على احد الفتيان وجرحه قبل اقتياده الى مكان مجهول، قبل ان تعود تلك السلطات وتنفي علمها بالحادثة.

وبحسب افادات الشهود ممن اتصلوا بالمنظمة فقد اعتقلت قوات الأمن البحرينية ابراهيم المقداد (14عاماً)، من إحدى المزارع في منطقة البلاد القديم، بعدما اعتدت عليه بالضرب واعتقاله بعد ذلك.

وأكد شهود عيان أن المقداد الذي أصيب برصاص “الشوزن” المحرم دولياً كان يصرخ “انقذوني” عندما انهالت عليه القوات بالضرب بالأسلحة والهراوات، فيما لا تزال وزارة الداخلية تنفي وجوده في سجونها.

لذا تطالب منظمة شيعة رايتس ووتش السلطات البحرينية بالكشف عن مصير الفتى المعتقل ابراهيم المقداد، والسماح لذويه بزيارته والاطلاع على وضعه الصحي باسرع وقت، وعدم التمادي في انتهاك حقوق الانسان أكثر من ذلك.

منظمة شيعة رايتس ووتش

واشنطن

Check Also

شيعه رايتس ووتش تدعو السلطات السعودية الى الرشد والعدالة في الحكم

بسم الله الرحمن الرحيم وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ صدق الله العلي العظيم …