هدم قبورالبقيع مشروع لزرع الفتنة وشقصف الامة

SRW-Defending Justice and Rightsقال بيان لمنظمة (شيعة رايتس ووتش) في واشنطن صدر بمناسبة الثامن من شوال(يوم البقيع العالمي) ذكرى هدم قبور البقيع في المدينة المنورة إن بقاء قبور أئمة البقيع عليهم السلام مهدمة يعبر عن حجم الحزن والاحباط الذي يعيشه المسلمون اليوم وهم يرون قبور اهم الرموز الاسلامية مهدمة ومستوية مع التراب، وان تلك الجريمة تمثل احد أهم الحلقات التي ترتكبها بعض الزمر لزرع الفتنة وتفريق صف الأمة، والتي كانت نتيجتها فتح باب البلاء على هذه الأمة أوصلتها إلى حالة من الذل والهوان، وانتشار الفساد في الأرض واستباحة دماء الأبرياء.

ودعا البيان الى البدء برفع دعوى قضائية في المحاكم الدولية يتم فيها المطالبة بالضغط على الحكومة السعودية بالموافقة على بناء تلك المراقد والسماح لزوارها بحرية التحرك انطلاقا من مبدأ حرية ممارسة العبادة واعتناق الأديان، والضغط على منظمة المؤتمر الإسلامي ليكون لها موقف واضح من هذه القضية وعدم التغاضي عن مثل هكذا أفعال حاضرا او مستقبلا، وإقامة الفعاليات المختلفة في سائر دول العالم من تظاهرات واعتصامات، واعتبار يوم الثامن من شوال يوما عالميا لاحياء ذكرى هدم قبور ائمة البقيع عليهم السلام، واعتبر البيان ان السعي الى اعادة اعمار البقيع بمختلف الوسائل المشروعة والسلمية هو وظيفة وواجب على كل مسلم، لذلك فان احياء هذا اليوم هو خطوة مهمة نحو تحقيق هذا الهدف والوفاء لرسول الاسلام واهل بيته (عليهم الصلاة والسلام) وتحقيقا للأسس والعقائد التي قامت عليه الرسالة الاسلامية السمحاء.

والجدير بالذكر ان منظمة شيعة رايتس ووتش هي منظمة مراقبة حقوق الشيعة تأسست مؤخرا للدفاع عن حقوق الشيعة الإنسانية والدينية والحريات العقائدية في مختلف دول العالم وتقوم بإصدار بيانات وتقارير دورية عبر مندوبين حقوقيين ميدانيين، كما تقوم بالاتصال بمختلف المنظمات الدولية والمؤسسات الدولية والإنسانية والمرجعيات الدينية والحقوقية، وجاء تأسيسها امتثالا لتوجيهات سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله وبالتنسيق مع مكتب مؤسسة الامام الشيرازي العالمية في واشنطن.

وفيما يلي نص البيان:

بيان (شيعه رايتس ووتش) بمناسبة الثامن من شوال 

  (يوم البقيع العالمي) ذكرى هدم قبور البقيع

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد رسول الله وعلى اهل بيته الطيبين الطاهرين.

(إِنّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصّلاَةَ وَآتَىَ الزّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاّ اللّهَ فَعَسَىَ أُوْلَـَئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ). سورة التوبة18

إن ذكرى تهديم قبور أئمة البقيع عليهم السلام هي تعبير عن حجم الأسى والألم الذي تشعر به الأمة الاسلامية تجاه حدث تاريخي جلل ارتكبه نهج تكفيري خطير تسبب في هدم قبور المسلمين في المدينة المنورة خصوصا هدم قبور أئمة البقيع (عليهم السلام). ويعبر عن حجم الحزن والاحباط الذي يعيشه المسلمون اليوم وهم يرون قبور اهم الرموز الاسلامية مهدمة ومستوية مع التراب.

كما ان استمرار هذه القبور المقدسة مهدمة دون وجود محاولة لإعادة بنائها يتسبب في تشويه صورة الإسلام وتدمير تاريخه ويؤدي الى نشر الكراهية والحقد وإثارة الفتنة والبغضاء.

فالاعتداء والتجاوز على معتقدات إي شخص من أي دين أو طائفة إنما هو تجاوز واستهانة بمشاعر الاديان والمذاهب والامم والشعوب فضلا عن الاستهانة بالدين الاسلامي، فما بالك بالتجاوز على حرمة خاتم الرسل والأنبياء.

ان تلك الجريمة تمثل احد أهم الحلقات التي ترتكبها بعض الزمر لزرع الفتنة وتفريق صف الأمة، والتي كانت نتيجتها فتح باب البلاء على هذه الأمة أوصلتها إلى حالة من الذل والهوان، وانتشار الفساد في الأرض واستباحة دماء الأبرياء.

يقول المرجع الديني الراحل الإمام السيد محمد الحسيني الشيرازي (قدس سره): (إن إزالة العشرات من آثار رسول الله وآله الأطهار وأصحابه الكرام أمر غير عقلاني وغير شرعي بل هو تضييع للتراث الإسلامي والتاريخ فإن تلك الآثار دلالات للبشرية ومقومات للهداية…).

إننا ومن منطلق الوفاء لنبينا الكريم صلى الله عليه واله وسلم ومن باب التكريم لكل من ينتسب له وخصوصا آله الأطهار وحفاظا على مورث التاريخ الإسلامي فأننا نرى ضرورة الإسراع بإعادة بناء تلك المراقد بأفضل وأبهى صورة من خلال:

1- البدء برفع دعوى قضائية في المحاكم الدولية يتم فيها المطالبة بالضغط على الحكومة السعودية بالموافقة على بناء تلك المراقد والسماح لزوارها بحرية التحرك انطلاقا من مبدأ حرية ممارسة العبادة واعتناق الأديان.

2- تقديم الوثائق المدعومة بالصور بكون تلك القبور كانت مشيدة الى حد عام 1344 هـ وان تهديمها جاء بناء على فتاوى تكفيرية لاتمثل كل المسلمين، ومطالبة منظمة اليونسكو بدرج هذه المراقد ضمن الآثار العالمية.

3- الضغط على منظمة المؤتمر الإسلامي ليكون لها موقف واضح من هذه القضية وعدم التغاضي عن مثل هكذا أفعال حاضرا او مستقبلا.

4- إرسال اللجان والوفود الخاصة إلى الجمعية العامة للامم المتحدة لعرض هذه الجريمة بشكل عالمي ونشر مظلومية هذه المراقد وآهل بيت العترة سلام الله عليهم.

5- إقامة الفعاليات المختلفة في سائر دول العالم من تظاهرات واعتصامات وعلى مدار العام وبشكل تتابعي وعدم حصرها خلال فترة المناسبة فقط حتى يتم الوصول الى النتائج المرجوة في بناء هذه المراقد.

6- اعتبار يوم الثامن من شوال يوما عالميا لاحياء ذكرى هدم قبور ائمة البقيع عليهم السلام وادراج ذلك في البرامج الدولية.

7- الاعلان عن مظاهر الحزن والاسى في ذكرى يوم هدم البقيع عن طريق لبس السواد والاكثار من زيارة مراقد اهل البيت وعقد المجالس الحسينية لذكرها وذكر اهل البيت عليهم السلام.

8- إنشاء العديد من المؤسسات التي تعنى بالدرجة الأساس بالتأكيد على إعادة بناء القبور في بقيع الغرقد، ودعم هذه المؤسسات حتى تعمل عالمياً للتأكيد على إعادة بناء هذه القبور لما للامر من اهمية تاريخية أثرية إضافة الى أهميتها الدينية.

9- لوسائل الإعلام دور مهم في احياء يوم البقيع عن طريق إعداد برامج خاصة عن هذه المناسبة توضح اهمية الحدث التاريخي الجلل دينيا وحقوقيا وحضاريا.

10- إقامة المؤتمرات والندوات العالمية التي تدعو الى إعادة بناء قبور ائمة البقيع عليهم السلام عبر الدعوة الى التسامح والحلم وجمع شتات الامة.

11- إنشاء قنوات فضائية خاصة ومواقع خاصة على شبكة الانترنيت العالمية تعنى بهذه المسألة، بالاضافة الى اصدار مجلات ودوريات وكتب خاصة بهذا الحدث التاريخي الجلل.

ان السعي الى اعادة اعمار البقيع بمختلف الوسائل المشروعة والسلمية هو وظيفة وواجب على كل مسلم، لذلك فان احياء هذا اليوم هو خطوة مهمة نحو تحقيق هذا الهدف والوفاء لرسول الاسلام واهل بيته (عليهم الصلاة والسلام) وتحقيقا للأسس والعقائد التي قامت عليه الرسالة الاسلامية السمحاء.

(ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ) {الشورى/23}

شيعه رايتس واتش

واشنطن 2011-09-06

 

Check Also

شيعه رايتس ووتش تدعو السلطات السعودية الى الرشد والعدالة في الحكم

بسم الله الرحمن الرحيم وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ صدق الله العلي العظيم …