شيعة رايتس ووتش تبحث مع الرئيس الكندي اوضاع دول الشرق الاوسط المضطربة

بحثت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية مع الرئيس الكندي جاستين ترودو الأوضاع الاستثنائية التي تمر بها شعوب وبلدان الشرق الاوسط، خصوصا التي تعاني من زعزعة الاستقرار الأمني.
وقال مدير المنظمة مصطفى اكوان في حديث لوسائل إعلام ان، “المنظمة استعرضت من خلال رسالة مباشرة للرئيس الكندي الأوضاع الأمنية المتردية في الشرق الاوسط، والمعاناة التي تشكوها شعوب هذه المنطقة”.
وأضاف، “طالبت المنظمة الرئيس الكندي بضرورة إعادة النظر بصفقات الأسلحة التي تصدر الى بعض الأنظمة الحاكمة في منطقة الشرق الاوسط، سيما الحكومات القمعية التي لم تتوانى عن استخدام ترسانتها العسكرية ضد الشعوب والمجتمعات التي تطالب بالإصلاح”.
وأشار مدير المنظمة الى، ان مكتب “الرئيس الكندي وعد من خلال رسالة بعث بها إليها موافقة الحكومة الكندية على إعادة النظر بجميع صفقات الأسلحة المبرمة مع الحكومات في منطقة الشرق الاوسط”.




شيعة رايتس ووتش تدعو الحكومة الباكستانية لوضع حد للمجازر التي تقع بحق الشيعة

أدى انفجار قوي الى مقتل 15 شخصا على الاقل واصابة 32 اخرين في ولاية بلوشستان الجنوبية الغربية المحاذية لكل من إيران وافغانستان، أقدمت على تنفيذه الجماعات الإرهابية الناشطة في باكستان.
ووقع الانفجار عند موقف للحافلات في كويتا عاصمة ولاية بلوشستان ذات الاغلبية الشيعية ما ادى الى وقوع حريق ايضا في منطقة الانفجار.
وجاء الانفجار في سياق سلسلة هجمات إرهابية ترتكبها الجماعات السلفية المتطرفة التي تنشط في باكستان وأفغانستان، و التي تتخذ من الإرهاب والعنف وسيلة لتمرير اجندتها، وتسعى الى إبادة المسلمين الشيعة أينما مكنت من ذلك، بدوافع الكراهية والتكفير والعنصرية الطائفية.
وتعد مدينة كويتا من المدن المنكوبة بعد ان تعرضت الى عشرات التفجيرات الإرهابية التي اسفرت عن مقتل المئات وجرح الالاف من الشيعة المدنيين العزل، وسط موقف رسمي غير مسؤول لم يحد من التهديدات والمخاطر التي تستهدف السكان.
ان منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية تدين هذه التفجيرات الإرهابية، مطالبة السلطات في باكستان تحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية في حماية الشيعة من بطش الجماعات الإرهابية، مؤكدة على ان أهالي مدينة كويتا يتعرضون مع سبق الإصرار والترصد لجرائم ضد الإنسانية على المجتمع الدولي التحرك لمواجهتها ونجدة الأبرياء.
كما تدعو المنظمة كافة الهيئات والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان الى ادانة هذه الجرائم التي تقع بحق الشيعة والتحرك الفاعل للتصدي الى كافة الجماعات الإرهابية التي تعيث في الأرض فسادا.




شيعة رايتس ووتش تستنكر الحكم ضد الشيخ الراضي وتطالب بالإفراج عنه

أصدرت محكمة سعودية اليوم الثلاثاء، ٨ أغسطس ٢٠١٧م، حكما بسجن آية الله الشيخ حسين الراضي ١٣ سنة وذلك عن تهم تتعلق بمواقفه السياسية المعارضة.
ويأتي هذا الحكم وسط تصعيد غير مسبوق من قبل الأجهزة القمعية السعودية ضد المسلمين الشيعة داخل البلاد، تباين بين تنكيل وتعسف وحملات اعتقال واعمال قتل ميدانية، الى جانب احكام بالإعدام طالت العشرات من الشبان الشيعة.
وجاء الحكم ضد الشيخ الراضي بعد ان عبّر عن مواقف معارضة لسياسات للنظام الطائفية ضد الشيعة، ولاسيما في ظلّ سياسة القمع والتهديد بالإعدامات داخل السعودية.
وسبق ان تعرض الشيخ الراضي لسلسلة من المضايقات والاعتقالات السابقة، كما أُحيط اعتقاله الأخير بعدد من الانتهاكات التي أكدت عدم عدالة الإجراءات القضائية التي أسفرت عن صدور هذا الحكم الجائر.
ان منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية تستنكر السياسات السعودية التصعيدية ضد المسلمين الشيعة داخل المملكة، مطالبة بإلغاء حكم السجن بحق الشيخ الراضي والافراج عنه فورا دون قيد او شرط، مطالبة في الوقت ذاته المنظمات الإنسانية والحقوقية كافة الضامن مع معتقلي الرأي في السجون السعودية والمطالبة بالإفراج عنهم، ودعوة النظام السعودي الى الكف عن سياسة القمع والكيل الذي يمارسه بحق المطالبين بالإصلاح والديمقراطية، والعدول عن سياسة معاداة الشيعة واقصائهم.




شيعة رايتس ووتش: الفكر التكفيري يرتكب مجزرة مروعة بحق الشيعة في أفغانستان

مرة أخرى تتمكن الجماعات التكفيرية الإرهابية من استهداف المسلمين الشيعة في أفغانستان، مرتكبة مجزرة مروعة بحق أهالي قرية في إقليم ساريبول شمال البلاد، في مشهد دموي قل نظيره وفاقت التوقعات بشاعته.

اذ قتلت الجماعات الإرهابية بدم بارد عشرات الأطفال والنساء والشيوخ داخل هذه القرية دون ان يرف لها جفن، تدفعها الأفكار المنحرفة والكراهية الطائفية ضد الشيعة لا غير.

حيث اكدت الانباء الواردة من أفغانستان ان أكثر من سبعين طفلا وامرأة وشيخ تعرضوا للقتل الجماعي على يد افراد مجموعة مسلحة تتبع التنظيمات التكفيرية التي تنشط في تلك الدولة، قبل ان يضرموا النيران في منازل المدنيين العزل الذي سقطوا فريسة سهلة بيد التكفيريين دون أي رادع.

في حين كشفت مصادر ميدانية مطلعة عن قيام الجماعات الإرهابية التي استباحت القرية بتقطيع اوصال القتلى والتمثيل بجثثهم، وتعرض اغلب القتلى لطرق وحشية كالذبح والنحر وتقطيع الايدي والارجل بالفؤوس والسيوف والحراب.

ان هذا المشهد العنيف يشكل تحديا وجوديا امام المسلمين الشيعة في تلك الدولة، خصوصا بعد تواني وعجز الحكومة عن حمايتهم وتوفير الامن وسلامة أبنائهم، فيما لا يزال المجتمع الدولي يقف متفرجا وبمواقف خجولة يندي لها الجبين امام تلك المجازر، ويغض الطرف عن الجهات والأنظمة السياسية والدول الداعمة للإرهاب فكرا والممولة والداعمة له مادة، في الوقت الذي تتحالف بعض الدول التي تتدعي رعايتها لحقوق الانسان مع الدول المعروفة بتصدير الإرهاب وتمويله.

لذا تحمل منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية المجتمع الدولي كافة، وأعضاء مجلس الامن الدولي خاصة، المسؤولية القانونية والأخلاقية والإنسانية عما جرى بحق سكان تلك القرية المسالمة، معربة في الوقت ذاته ادانتها الشديدة لتلك المجزرة البشعة.

وتدعو المنظمة كافة الجهات الحقوقية والمنظمات الإنسانية المستقلة الى ادانة تلك العملية والتضامن مع ضحايا العملية الإرهابية في أفغانستان، فضلا عن العمل على كشف الحكومات الغربية المتحالفة مع الأنظمة السياسية الداعمة للإرهاب معنويا وماديا.

وتختتم المنظمة بيانها بالتضامن مع أهالي القرية، خصوصا ذوي الضحايا الذين سقطوا صرعى على يد أصحاب الايدولوجيات المتطرفة التكفيرية.




شيعة رايتس ووتش: السعودية تمارس العقوبات الجماعية بحق مدينة العوامية

تتوارد الانباء الواردة من بلدة العوامية المنكوبة مؤكدة على تعرض السكان الى عقوبات جماعية من قبل السلطات السعودية مما يشمل خرقا سافرا لقوانين حقوق الانسان الدولية، وانتهاكا يجرم عالميا.
اذ تستخدم السلطات السعودية أسلحة المدفعية وقذائف الدبابات في مواجهة حركة احتجاجية على طبيعة السياسات القمعية والتهميشية التي تمارسها الدولة بحق المسلمين الشيعة عموما وأهالي العوامية الشيعة على وجه الخصوص.
فقد اسفرت الحملة العسكرية الغاشمة على العوامية عن سقوط عشرات القتلى والجرحى بين صفوف المدنيين، فضلا عن تدمير هائل في المساكن والممتلكات العامة والخاصة، الى جانب منع الأجهزة الخدمية والفرق الطبية من الدخول الى البلدة لإسعاف المصابين وتوفير مستلزمات الحياة كالمياه والطاقة الكهربائية التي تضررت مرافقها بشكل كبير.
اذ سجلت العديد من حالات القنص التي تعرض لها مدنيين عزل منهم شيوخ وأطفال ونساء، الى جانب انتهاكات أخرى تتمثل بالتنكيل والاعتقال واعمال تعسف معيبة بحق السكان، الامر الذي دفع بالأغلبية العظمى من السكان الى الفرار خارج البلدة دون مأوى مناسب يأمن مستلزمات السكن او المعيشة.
كل ذلك يجرى ولا يزال المجتمع الدولي ملتزم صمت مخجل إزاء ما يجرى من جرائم وانتهاكات جسيمة على يد القوات المسلحة السعودية، وهو ما يحمل المجتمع الدولي والهيئات الحقوقية والاممية المسؤولية عما يجري وفق القوانين الدولية المتفق عليها.
لذا تناشد منظمة شيعة رايتس ووتش كافة الشعوب الحية والحكومات الراعية لحقوق الانسان التحرك العاجل لوقف ما يتعرض له الأهالي المدنيين في بلدة العوامية وذلك عبر دفع السلطات السعودية لوقف الهجمة العسكرية عليها والحفاظ على امنهم وسلامتهم وحقوقهم المدنية والإنسانية.




شيعة رايتس ووتش تناشد الرئيس الأمريكي بالتدخل لوقف الاعدامات في السعودية

ناشدت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التدخل السريع لوقف عمليات الإعدام التي سترتكبها السلطات السعودية بحق ناشطين ومعارضين شيعة خلال الأيام القادمة، مؤكدة على انتهاك احكام التي أصدرتها السعودية لكافة الشرائع والقوانين الخاصة بحقوق الانسان.

وكشفت المنظمة في تصريح رسمي عن كونها راسلت الرئيس الأمريكي نظرا لحراجة الموقف الذي ينتظر المعارضين الشيعة خصوصا مع تصعيد السعودية لأعمال العنف والتنكيل بحق الأقلية الشيعية في المملكة، مؤكدة ان العديد من المراقبين أشاروا الى نية المملكة تنفيذ الاعدامات خلال الفترة القادمة.

وكانت المحاكم السعودية قد صادقت على احكام تفضي الى تنفيذ عقوبة الإعدام بحق أربعة عشر ناشطا ومعارضا شيعيا، على الرغم من كون الاحكام الابتدائية التي اقرت في وقت سابق لم تراعي المعايير القانونية وافتقرت للشفافية والنزاهة، فضلا عن كونها اجراء تعسفي يهدف الى تكميم الافواه وترهيب المعارضين لسياسة النظام الحاكم في المملكة.
وتعاني الأقلية الشيعية المسلمة في عدة مناطق داخل المملكة السعودية من سياسة الاقصاء والتهميش والمعاداة من قبل النظام السياسي الحاكم، خصوصا الشيعة القاطنين في مناطق القطيف والاحساء شرقي المملكة.




شيعة رايتس ووتش تندد باستخفاف السلطات السعودية بحرمة الدم الشيعي

تعرب منظمة شيعة رايتس ووتش عن تنديدها وادانتها للسياسة التصعيدية التي تمارسها السلطات السعودية إزاء الناشطين الشيعة، مطالبة المجتمع الدولي التدخل لوقف الانتهاكات المميتة التي يتعرض لها الشيعة في تلك الدولة.
اذ انحدرت السعودية مجددا في ملف حقوق الانسان بإعلانها المصادقة على احكام اعدام 29 معتقلا من ابناء القطيف بتهم مزيفة وباطلة على خلفية طائفية، تهدف بشكل أساس الى ترهيب المطالبين بالإصلاح والمعارضين لسياسات المملكة التي لا تتصف بالإصلاح.
وتأتي هذه الاحكام ضد الناشطين الشيعة في أجواء تصعيدية غير مسبوقة تتمثل في اجتياح المدن والبلدات وتدمير المنازل على سكانها من جهة، وعمليات اغتيال على الهوية، فضلا عن الاحكام الصورية الجاهزة بالاعدام.
كل ذلك يجري امام مرأى ومسمع الهيئات الدولية والمنظمات المعنية بحقوق الانسان دون ان تحرك ساكنا لردع هذه الانتهاكات الخطيرة، الامر الذي يدفع الى اتهام الحكومات الغربية بالتواطؤ وغض النظر عما يجري من اعمال تعسف وتنكيل بحق المدنيين العزل.
لذا تطالب المنظمة المجتمع الدولي كافة والأنظمة الديمقراطية الراعية لحقوق الانسان في العالم الغربي بوقفة إنسانية مسؤولة لوقف عمليات الإعدام بحق المعارضين للمملكة والعمل على انقاذهم واطلاق سراحهم، او إعادة محاكمتهم بشكل قانوني شفاف بعد الغاء الاتهامات المزيفة التي اطلقت بحقهم.




تقرير منظمة شيعة رايتس ووتش الشهريللانتهاكات الحقوقية بحق المسلمين الشيعة

تقرير منظمة شيعة رايتس ووتش الشهريللانتهاكات الحقوقية بحق المسلمين الشيعة

تصدر منظمة شيعة رايتس ووتش تقريرها الشهري حولأبرز الانتهاكات الحقوقية التي ارتكبت بحق المسلمين الشيعة للفترة الممتدة من 25 حزيران/ يونيو وحتى 25 تموز/ يوليو.

ويستعرض التقرير العديد من العمليات الارهابية التينفذتها الجماعات التكفيرية بحق افراد من المسلمين الشيعة، الى جانب عمليات القمع والتنكيل الممارسة ضدهممن قبل بعض الانظمة والحكومات الاستبدادية.

وتؤكد المنظمة على انها اعتمدت في هذا التقرير على مصادرها الخاصة وبعض والمصادر العامة، كالأفرادوالجماعات الناشطة في مجال الحريات وحقوق الانسان المنتشرين في البلدان التي شهدت تلك الانتهاكات.

وتلفت المنظمة انها احجمت عن ذكر بعض الانتهاكات نظرالغياب الدلائل والقرائن المؤكدة، على الرغم من تيقنها بوقوعتلك الانتهاكات في بعض البلدان.

الدول حسب ترتيب الحروف الابجدية:

أفغانستان

24/7 عشرات القتلى في تفجير إرهابي: قتل 24 شيعياعلى الأقل وأصيب 42 بجروح في انفجار سيارة مفخخة غربي كابول.

ووقع الانفجار في حي تقطنه عائلات من طائفة الهزارةالشيعية التي كانت قبل عام هدفا لأول اعتداء في قلب العاصمة الأفغانية يتبناه تنظيم داعش.

باكستان

مقتل اربعة شيعة من أسرة واحدة في كمين: قتل اربعة افراد من أسرة واحدة، بينهم امرأة، فيما جرح رجل واحد بعدما أطلق مسلحون النار من اسلحة آلية على سيارتهم.

وأمطر المهاجمون بالرصاص سيارة كانت تقل شيعة من أثنية الهزارة خلال توجههم الى كراتشي لدى عبورهم بلدة شوتو الواقعة على بعد 40 كلم جنوب كويتا عاصمة ولاية بلوشستان.

البحرين

27/6 حبس 3 مواطنين بتهم التجمهر وإشعال النار: قضت ما تسمى المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة بالحبس سنة بحقّ مواطن بعد إدانته في قضيّة «تجمهر وشغب» في منطقة توبلي، والحبس ستة أشهر بحق اثنين آخرين.

28/6 توقيف خطيب شيعي بتهمة التحريض: قرّرت النيابة العامة توقيف الخطيب الشيخ «حسنين المهنا» لأسبوعين على ذمّة التحقيق، بعد أن أسندت إليه تهمتي التحريض على كراهية النظام والطائفية، وذلك على خلفيّة خطبة ألقاها أخيرًا.

30/6 المرتزقة يمنعون شعائر صلاة الجمعة بالدراز للأسبوع الـ50 على التوالي: منعت عناصر المرتزقة والميليشيات المدنيّة المواطنين من التوجّه لمسجد الإمام الصادق -عليه السلام- لأداء شعائر صلاة الجمعة 30 يونيو/ حزيران 2017، وذلك للأسبوع الـ50 على التوالي، حيث واصلت حصار مداخل بلدة الدراز بالمدرّعات والمركبات العسكريّة.

30/6 السلطات تهدد زوجة قتيل باعتقالها في حال زيارتها لقبره في البحرين: أقدمت القوات النظامية على منع وتهديد زوجة القتيل الفدائي محمد الساري بعد أصرت على زيارة قبره، وتوعدتها باعتقالها مجددا قبل أن تُطلق سراحها.

وقد اعتقلت القوات التي تحاصر المقبرة زوجة القتيل بعد أن أصرت على دخول المقبرة لزيارة قبره ونثر الورود عليه، ونُقلت عنوةً أمام أطفالها إلى مركز شرطة المحرق وهُدّدت هناك باحتجازها مرة أخرى في حال تكرار زيارتها لقبر زوجها القتيل.

2/7 ميليشيات النظام تشن حملة مداهمات في بلدة السنابس: شنت قوات وميليشيات في البحرين تتبع العائلة الحاكمة مداهمات على منازل الأهالي في بلدة السنابس التي شهدت هجمات مماثلة قبل أيام بعد تنفيذ مجموعة ثورية عملية استهدفت تمركزا للقوات في نقطة التفتيش المعروفة باسم “المؤيد”.

وبعد تنفيذ المداهمات في البلدة توجهت القوات وآلياتها إلى جهة بلدة المصلى المحاذية ونفذت هجمات مماثلة في أحيائها.

3/7 اعتقال خطيب شيعي أثناء زيارته ابنه المعتقل: اعتقلت السلطات الأمنيّة رجل الدين الشيعي الشيخ هاني البناء، وذلك من الحوض الجاف أثناء زيارته ابنه المعتقل طاهر.

4/7 اعتقالات تعسفية تطال طفل: قالت مصادر حقوقية مطلعة انها وثقت خلال الفترة من 26 يونيو/ حزيران حتى 2 يوليو/ تموز الجاري، 18 حالة اعتقال تعسفيّ، بينها حالة اعتقال طفل.

وأضافت المصادر بان الأسبوع الماضي شهد مسيراتسلميّة خرجت في 15 قرية، تعرّضت 7 منها للقمع بالقنابل الغازيّة والمسيلة للدموع من قبل عناصر المرتزقة والميليشيات المدنيّة.

4/7 اعتقال ناشطين حقوقيين: اعتقلت السلطات الأمنيّة عضوَي منظمة سلام للديمقراطيّة وحقوق الإنسان الحقوقيّ محمد الشاخوريّ، والحقوقيّة ابتسام الصائغ، وسط قلقٍ شديد على مصيرهما.

5/7 اعتقال خطيب شيعي: اعتقلت السلطات الأمنيّة رجل الدين الشيعيّ الشيخ كاظم درويش، وذلك بعد استدعائه من قبل إدارة التحقيقات الجنائيّة.

5/7 إدارة سجن جو تحرم معتقلا من العلاج الطبي: أكّد الناشط البحرينيّ علي المشيمع حرمان والده الأستاذ حسن المشيمع من المعاينة الطبية منذ أكثر من 10 أشهر رغم إصابته بعدّة أمراض، حيث يعاني حساسيّة شديدة في الجلد، مما يمنعه النوم، وهي حالة يعاني منها منذ 3 سنوات بسبب بيئة السجن الملوّثة- على حدّ تعبيره.

7/7 المرتزقة تمنع شعائر صلاة الجمعة في الدراز للأسبوع الـ51 على التوالي: واصلت عناصر المرتزقة والميليشيات المدنيّة حصارها على بلدة الدراز وقامت بمنع المواطنين والإمام من التوجّه لجامع الإمام الصادق -عليه السلام- لأداء شعائر صلاة الجمعة 7 يوليو/ تمّوز 2017، للأسبوع الـ51 على التوالي.

11/7 تعرض معتقل للتعذيب الشديد: أفادت مصادر حقوقية مطلعة بأنّ المعتقل المحكوم بالإعدام «حسين علي مهدي» تعرّض للتعذيب الشديد من قبل عناصر المرتزقة؛ عندما تمّ نقله من سجن الحوض الجاف إلى سجن جو المركزي.

14/7 للأسبوع 52 منع صلاة الجمعة بجامع الإمام الصادق في الدراز: منعت عناصر المرتزقة والميليشيات المدنيّة المواطنين من أبناء الطائفة الشيعية من التوجّه لمسجد الإمام الصادق -عليه السلام- لأداء شعائر صلاة الجمعة 14 يوليو/ تموز 2017، وذلك للأسبوع الـ52 على التوالي، حيث واصلت حصار مداخل بلدة الدراز بالمدرّعات والمركبات العسكريّة.

20/7 اعتقال عالم دين شيعي: اعتقلت السلطات الأمنية عالم الدين الشيعي الشيخ بشار العالي بعد استدعائه إلى مركز البديع.

21/7 المرتزقة يمنعون شعائر صلاة الجمعة بالدراز للأسبوع الـ53 على التوالي: واصلت عناصر المرتزقة والميليشيات المدنيّة منع المواطنين من التوجّه لمسجد الإمام الصادق -عليه السلام- لأداء شعائر صلاة الجمعة 21 يوليو/ تموز 2017، وذلك للأسبوع الـ53 على التوالي، حيث حاصرت مداخل بلدة الدراز بالمدرّعات والمركبات العسكريّة.

21/7 اسقاط الجنسية عن زوجة عالم دين شيعي: كشف عالم الدين الشيعي البارز الشيخ عبد الله الدقاق أن السلطات الأمنية قامت بإبلاغ زوجته بإسقاط جنسيتها وترحيلها خارج البلاد وذلك بعد ساعات من وصولها.

الشيخ الدقاق قال إن زوجته تعرضت للتحقيق مرتين من قبل جهاز الأمن الوطني منذ وصولها للبلاد ورفضت طلب السلطات منها التجسس على زوجها.

23/7 المرتزقة تشنّ حملة مداهمات واعتقالات بالدراز: قامت عناصر المرتزقة والميليشيات المدنيّة بحملة مداهمات على بلدة الدراز، أسفرت عن اعتقال مجموعة من الاشخاص، من دون أن يصدر تعليق رسميّ بذلك.

مصادر أهليّة أفادت باعتقال الشاب «حسن هيات» المفرج عنه منذ أيّام قليلة، كما عاودت اعتقال «عبّاس أبو إدريس» الذي أنهى منذ شهر محكوميّته بالسجن سنتين، واعتقلت مجدّدا الشاب «علي جواد العصفور» بعد أسبوع من الإفراج عنه.

23/7 قوات النظام تقتحم منازل الاهالي وتعتقل عددا من المواطنين: شنت قوات النظام حملة مداهمات عسكرية جديدة على بلدة الدراز، شمال البحرين، واقتحمت عددا من منازل الأهالي واعتقلت عددا من المواطنين.

وقد شاركت فرق عسكرية مصحوبة بالمليشيات المسلحة في المداهمات، وكان لافتا أن القوات اعتقلت مجددا ثلاثة من أبناء البلدة الذين تم الإفراج عنهم قبل أيام، وهم: علي جواد العصفور، حسن هيات، وعباس أبو دريس الذي أُفرج عنه قبل شهر بعد أن قضى في السجن سنتين.

السعودية

26/6 مقتل ناشط تربوي وديني برصاص القوات السعودية في القطيف: قتل التربوي والناشط أمين آل هاني من بلدة صفوى بمنطقة القطيف، شرق السعودية، بعد تعرّضه لإطلاق النار من القوات السعودية داخل سيارته.

وقال ناشطون بأن القتيل تعرّض لوابل من الرصاص الذي أطلقته القوات على سيارته، ما أدى إلى احتراقها وهو بداخلها، وذلك بقرب حاجز الناصرة. وقد أدى احتراق السيارة إلى تفحم جثمان القتيل.

11/7 السلطات السعودية تعدم 4 ناشطين شيعة: اعدمت السلطات السعودية كل من زاهر عبد الرحيم البصري، يوسف علي المشيخص وأمجد ناجي آل معيبد بعد إعدام واتهامهم بالخروج المسلح على ولي الأمر، وزعزعة الأمن، وإثارة الفتنة، واتهم مهدي محمد حسن الصايغ متهم بزعزعة الأمن باستخدام قنابل المولوتوف.

14/7 قوات النظام السعودي تقتحم عدة احياء بالعوامية: افادت مصادر سعودية عن اقتحام قوات النظام السعودي لعدة احياء في بلدة العوامية بمحافظة القطيف شرقي السعودية.

واشارت المصادر الى ان اعداد كبيرة من عناصر النظام السعودي اقتحمت مع عدد كبير من المدرعات الحربية حي المسورة وحي الزاره جنوبي العوامية وذلك بالتزامن مع حملة تحريضية وتجيش اعلامي تمهيدا لاقتحام البلدة.كما اقتحمت قوة سعودية مناطق القديح وحي الشويكة وشارع المحيط و منطقة المارة.

15/7 نشطاء يؤكدون مقتل ثلاثة مدنيين بنيران قوات الأمن السعودية: أكّد نشطاء سعوديون مقتل ثلاثة مدنيين بنيران قوات الأمن التي تجري عملية دهم وحصار على منطقة سيهات في محافظة القطيف شرق السعودية، وهم صادق درويش وحسن العبد الله وجعفر المبيريك.

هذا ولا تزال قوات الأمن تفرض حصاراً على حي الكويت في القطيف، وتطلق النار من أسلحة خفيفة ومتوسطة على الأبنية السكنية.

20/7 السلطات السعودية تحتجز جثامين الشهداء وتمنع الأهالي من إقامة مراسم العزاء: رفضت السلطات السعودية تسليم جثامين القتلى الثلاثة مشددة على معاقبة ذويهم في حال إقامة مجالس عزاء.

24/7 المصادقة على احكام اعدام 29 معتقلا من ابناءالقطيف: صادقت السلطة السعودية في الرياض على حكمالاعدام بحق 29 معتقلا من ابناء في محافظة القطيفشرق البلاد بتهم مزيفة وباطلة على خلفية طائفية.

العراق

26/6 إصابة شخصين بانفجار جنوبي بغداد: اسفرانفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون بالقرب من علوة لبيع الاغنام بمنطقة سويب انفجرت عن اصابة شخصين بجروح.

27/6 مقتل مدني بانفجار عبوة لاصقة شمالي بغداد: افضى انفجار عبوة لاصقة كانت مثبتة اسفل عجلة مدنية انفجرت لدى مرورها بمنطقة سبع البور شمالي بغداد الى مقتل سائقها.

28/6 اصابة مدنيين اثنين بتفجير جنوب شرقي بغداد: اسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون قرب محال تجارية في منطقة النهروان جنوب شرقي بغداد، عن اصابة مدنيين اثنين بجروح.

30/6 اصابة ثلاثة مدنيين بتفجير جنوبي بغداد: اسفرانفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون على جانب الطريق قرب علوة لبيع الخضار والفواكه بمنطقة اللطيفية جنوبي بغداد عن اصابة ثلاثة مدنيين بجروح.

30/6 إصابة شخص بتفجير جنوب غربي بغداد: اسفرانفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون على جانب طريق في منطقة الرضوانية جنوب غربي بغداد عن إصابة شخص بجروح.

1/7 إصابة ثلاثة اشخاص بانفجار عبوة ناسفة جنوبي بغداد: عبوة ناسفة وضعها ارهابيون بالقرب من محال تجارية في منطقة هور رجب التابعة للدورة جنوبي بغداد عن إصابة ثلاثة أشخاص بجروح متفاوتة.

3/7 إصابة ثلاثة أشخاص بانفجار عبوة ناسفة جنوبي بغداد: اسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون بالقرب من علوة لبيع الأسماك في ناحية اليوسفية جنوبي بغداد عن إصابة ثلاثة أشخاص بجروح متفاوتة.

4/7 اصابة مدني بانفجار عبوة مثبتة بسيارته شمالي بغداد: أسفر انفجار عبوة لاصقة كانت مثبتة اسفل سيارة مدنية اثناء خروج صاحبها من منزله في منطقة الراشدية، شمالي بغداد، عن اصابته بجروح مختلفة.

6/7 اصابة ثلاثة مدنيين بانفجار عبوة ناسفة جنوب شرقي بغداد: اسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون جانب الطريق قرب محال تجارية في منطقة النهروان جنوب شرقي بغداد عن اصابة ثلاثة مدنيين بجروح.

7/7 اصابة مدنيين اثنين بانفجار عبوة ناسفة جنوبي بغداد: اسفر انفجار عبوة ناسفة مزروعة على جانب طريق قرب سوق شعبية في منطقة سويب جنوبي بغداد عن اصابة مدنيين اثنين بجروح.

8/7 سقوط قذائف هاون على قصبة بشير جنوبي كركوك: أصيب اثنين من الأهالي اثر سقوط قذائف هاون اطلقها “داعش” على قصبة بشير جنوبي المحافظة.

12/7 سقوط صاروخ شمال شرقي كربلاء المقدسة: اسقطت الجماعات الارهابية صاروخا في حي 7 نيسان ضمن ناحية الحسينية شمال شرقي كربلاء، دون تسجيل أي اضرار تذكر.

13/7 اصابة اربعة مدنيين بتفجير شمال بغداد: أسفرانفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون جانب الطريق قرب علوة لبيع الاسماك في منطقة شط التاجي شمالي العاصمة عن اصابة اربعة مدنيين بجروح متفاوتة”.

15/7 مقتل مدني بانفجار عبوة لاصقة شمالي بغداد: اسفر انفجار عبوة لاصقة وضعها ارهابيون أسفل سيارة مدنية انفجرت أثناء مرورها في منطقة الثعالبة شمالي بغداد عن مقتل سائقها في الحال.

15/7 قتيل وسبعة جرحى حصيلة انفجار المشتل: اسفرانفجار سيارة مفخخة في المشتل شرقي بغداد عن مقتل شخص وإصابة سبعة آخرين بجروح.

16/7 اصابة مدني بانفجار عبوة ناسفة شمال شرق ديالى: اسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون طريق زراعي قرب منطقة شيخ بابا، شمال ناحية جلولاء على سيارة مدنية عن اصابة السائق بجروح بليغة.

16/7 مقتل وإصابة ثلاثة في انفجار عبوة: اسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون بالقرب من سوق شعبية في منطقة النهروان شرقي بغداد عن مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين بجروح.

16/7 مقتل اثنين وجرح ثلاثة اخرين في تفجير عبوة: اسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون بالقرب من سوق شعبية بمنطقة حي الامانة شرقي بغداد عن مقتل شخصين واصابة ثلاثة اخرين بينهم نساء بجروح.

19/7 اصابة مزارع بانفجار عبوة ناسفة شمال شرق ديالى اسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون جانب طريق في احد بساتين قرية توكل الزراعية قرب قضاء المقدادية عن اصابة مزارع بجروح بليغة.

19/7 عمليات بغداد تعلن تفكيك سيارة مفخخة في النهروان: تمكنت قوة امنية من قيادة عمليات بغداد من ضبط عجلة مفخخة نوع مارسيدس خصوصي بدون لوحات مركونة في منطقة النهروان جنوب شرق العاصمة.

21/7 اصابة ثلاثة مدنيين بانفجار عبوة ناسفة شمالي بغداد: اسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون جانب الطريق السريع بمنطقة التاجي شمالي بغداد عن اصابة ثلاثة مدنيين بجروح.

22/7 إصابة ثلاثة اشخاص بانفجار عبوة قرب ملعب شعبي: اسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون بالقرب من ملعب شعبي لكرة القدم بمنطقة الرضوانية عن إصابة ثلاثة اشخاص بجروح.

24/7 قتيلان وخمسة جرحى بانفجار عبوة ناسفة أسفرانفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون بالقرب من سوق شعبية في منطقة المعالف جنوبي بغداد عن مقتل شخصين وإصابة خمسة آخرين بجروح.




شيعة رايتس ووتش: الاعدامات في السعودية سياسية بحته تعكس انتهاك سافر لحقوق الانسان

تعرب منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية عن ادانتها واستنكارها الشديدين قيام النظام السعودي بإعدام عددا من المعارضين السياسيين، مؤكدة ان هذا الاجراء يهدف الى القمع والتنكيل بحق المواطنين الشيعة المطالبين بالعدالة والإصلاح.
فقد اطلعت المنظمة على بيانات رسمية صادرة من النظام السعودي تؤكد قيامها بإعدام أربعة من الناشطين الشباب سبق وان ادانتهم في محاكم مسيسة وتفتقر للمعايير القانونية بتهمة الإرهاب، في سياق ممنهج يتمثل بإلصاق تهمة الإرهاب بكل من بثبت معارضته للسلطة خصوصا لمن ينتمي الى المذهب الجعفري ومدرسة اهل البيت عليهم السلام.
اذ ترى المنظمة ان لجوء النظام السعودي الى عمليات الإعدام والاعتقال والتنكيل والقمع تعكس افلاس سياسي ومسعى خائب للترهيب ضد كل من يطالب بالإصلاح السياسي والديمقراطية والحريات العامة والخاصة، وما جرى مؤخرا من انتهاك صارخ بحق الناشطين الذين تم اعدامهم بغير حق ما هو الا فضيحة جديدة للنظام السعودي الحاكم بكل المعايير القانونية والإنسانية.
وتلفت المنظمة ان الشباب الأربعة (زاهر عبد الرحيم البصري، يوسف علي المشيخص وأمجد ناجي آل معيبد، مهدي محمد حسن الصايغ)، سبق وان اعتقلتهم السلطة بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات المطالبة بالإصلاح، قبل ان تفبرك ضدهم تهم الإرهاب بشكل فاضح حيث توجه السلطات السعودية تهماً مختلفة إلى النشطاء وتصدر أحكاماً قاسية بحقهم بعد محاكمات غير عادلة على خلفية احتجاجات سلمية بدأت في العام 2011 بمنطقة القطيف بالمنطقة الشرقية التي يشكل الشيعة اغلبية السكان.
وسبق ان ايدت أيدت محكمة الاستئناف، التابعة للمحكمة الجزائية المتخصصة سيئة السمعة أحكاما في مايو/أيار 2017. صدرت قبل سنة في 1 يونيو/حزيران 2016 بعد محاكمات غير عادلة لـ 24 مواطنا سعوديا شيعيا.
لذا تدعو منظمة شيعة رايتس ووتش المجتمع الدولي كافة والهيئات الحقوقية والإنسانية الى ادانة تلك الجرائم التي يقدم عليها النظام السعودي بحق المعارضين السياسيين، والعمل على كبح جماحه ومعاقبته لانتهاكه السافر المواثيق والقوانين الدولية الخاصة بحقوق الانسان.




منظّمة شيعة رايتس ووتش تؤكد: الشيعة في باكستان يتعرّضون لعنف منظّم

أصدرت منظّمة شيعة رايتس ووتش الدولية مؤخرا تقريرا من ثمانية عشرة صفحة جاء بعنوان “إحصائيات وتحاليل لمعلومات حول العنف المنظم والإرهاب والتخويف الممارس ضد الشيعة في باكستان”. 

وذكر التقرير، الممارسات العدائية بحق الشيعة من سنة 2012 إلى 2016م أعدها بعض الناشطين المحليين الباكستانيين، حيث ذكروا ان المناطق التي يسكنها الشيعية في البلاد تعرّضت لـ914 هجمة عدائية خلال الاربع سنوات المنصرمة، أدت إلى استشهاد أكثر من 2040 شيعيا وإصابة 2558 آخرين منهم، في حين لم تؤيد التقارير سلامة وصحة المصابين من هذه الهجمات، وكذلك لم تبين ارقاما حول حجم الخسائر التي وقعت جراء الهجمات الإرهابية.

وبينت منظمة شيعة رايتس ووتش، ان الخسائر كانت كبيرة وكثيرة، وكمحصلة شبه نهائية فإن الهجمات من قبل الإرهابيين أدت إلى استشهاد وإصابة 4598 مواطنا شيعيا في الفترة من سنة 2012 إلى سنة 2016.

كذلك أشارت الإحصائيات إلى انه وبمعدل متوسط وخلال يوم واحد يتعرض ثلاثة مواطنين شيعة في باكستان إلى القتل أو الإصابة وفي أكثر الاحيان تكون ضحية الهجمات شخصيات شيعية معروفة وبارزة، وذكرت المنظمة في تقريرها ان المعلومات الواردة تبين ان الفترة المذكورة كانت حبلى بالممارسات العدائية ضد الشيعة في باكستان.

واوضحت المنظمة، ان هذه الهجمات التي يتعرض لها الشيعة هي هجمات ممنهجة تهدف إلى تهميش وطرد الطائفة الشيعية وتضعيفها، في حين يسعى المسلمون الشيعة في باكستان إلى إثبات أنهم من أبناء المجتمع ولا ينفكون عنه لكن المجاميع التكفيرية والمتطرفة تسعى لمنعهم من المشاركة السياسية والاجتماعية، مضيفة أن المجاميع الإرهابية باستهدافها لأبرز الشخصيات في المجتمع الشيعي في باكستان تسعى لإحداث الأزمات الاجتماعية وتحاول إلى التصدي للتنمية الاجتماعية عبر اغتيالها للشخصيات المذكورة، بل ان المجاميع الارهابية تحاول بممارستها العدائية المنظمة إلى أن تهمش الهوية الشيعية في البلاد.

واستنكرت المنظمة في تقريرها، أعمال العنف الممارس بحق الشيعة وبسائر الأقليات الاخرى، مطالبة السلطات في باكستان إلى محاكمة كل من ينتهك حقوق الانسان ويرتكب الجرائم ضد المجتمع.

وبينت المنظمة، أن المناطق الباكستانية التي يقطنها الشيعة تتنعم بثروات كثيرة، وهي بوابات إلى الدول المجاورة، وبسبب الاوضاع المضطربة وفقدان الأمن الذي تسببه المجاميع المتطرفة تحول دون استفادة هذه المناطق من ثرواتها، ولذا فإن اقرار الأمن والسماح بمشاركة المواطنين الشيعة في المجتمع الباكستاني تساعد على أقرار الأمن والاستقرار في المناطق المذكورة والاستفادة من ثرواتها، مشيرة لقد أثبت التاريخ بان المجتمع الشيعي في باكستان لم يتصرف إلا بالإيجاب تجاه ما يتعرّض له من ممارسات عدائية.

واكدت المنظمة، بأن الممارسات العدائية ضد الشيعة ستؤدي إلى استنهاض الشيعة للمطالبة بالمساواة في الحقوق وإلى فشل المحاولات التي تسعى لتقليل الشيعة في باكستان أو تهميشهم. 

جدير بالذكر ان هذا التقرير تكون من ثمانية عشر صفحة وصدر باللغة الإنجليزية، ويمكن متابعته على الموقع الرسمي لمنظمة شيعة رايتس ووتش الدولية على شبكة الانترنت.