شيعة رايتس ووتش تدين بشدة الايادي الاثمة التي طالت مسجد الامام الحسين في جنوب افريقيا

تعرب منظمة شيعة رايتس ووتش عن ادانتها الشديدة للعملية الإرهابية التي نفذتها ايادي الفكر التكفيري في جنوب افريقيا بحق المصلين الأبرياء في مسجد الامام الحسين عليه السلام، مطالبة السلطات الرسمية بملاحقة الإرهابيين وإنزال القصاص العادل بحقهم.

اذ قامت مجموعة إرهابية متكونة من ثلاث اشخاص مسلحين بالسكاكين والأسلحة النارية بمهاجمة المصلين في مسجد الامام الحسين عليه السلام في مدينة دبرن في دولة جنوب افريقيا، مما أسفر عن وفاة مصلي ونقل اثنين الى المشفى وهما بحالة حرجة جداً.
وبحسب الشهادات فان المصلين تعرضوا للذبح بالسكاكين على ايدي مهاجمي المسجد، قبل ان يرتكب المهاجمين جريمة تدنيس باحة المسجد وحرق عدداً من مرافقة الخدمية.

ان منظمة شيعة رايتس ووتش تشدد على السلطات الرسمية في جنوب افريقيا ملاحقة الإرهابيين والقاء القبض عليهم ونيل جزاء ما اقترفته أيديهم، معربة عن تضامنها مع ذوي الضحايا. وحسبنا الله ونعم الوكيل.




شيعة ووتش تدعو الخارجية الامريكية حث حلفائها على مراعاة حقوق الشيعة

طالبت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية وزير خارجية الولايات المتحدة مايك بابمو بمناسبة تسنمه المسؤولية حث الأنظمة والحكومات العربية والاسلامية الحليفة لها بمراعاة حقوق المواطنين الشيعة المقيمين على أراضيها.
وجاء في رسالة بعثتها المنظمة الى الوزير ان الآمال معقودة على دوره في العمل على الضغط على الحكومات العربية والإسلامية التي يشكو فيها الشيعة من انتهاكات حقوقية للعدول عن تلك الممارسات والحد من القمع والاضطهاد والتحريض على الكراهية الذي تمارسه بعض الجهات المتطرفة فكرياً.




Incidents of Anti-Shiism in April, 2018

 

With 673 incidents of anti-Shiism during the month of April, Shia repression is on the rise. The reduction in February and March from January’s equivalent 673 incidents was too good to be true, as this month concluded with 128 deaths, 180 injuries, 236 arrests, 114 sentencing, and 18 other anti-Shia actions such as denial of healthcare, as well as violent and legal attacks on basic human freedoms and rights. The amount of Shia civilians killed this month around the world increased by 100% from what we’ve previously seen in recent months, jumping from an average of 60 deaths per month to 123, and showing a new wave of violence and aggression directed at Shia Muslims. With violence at a recent high, open discussions about minority rights are more important than ever.

Afghanistan

The mayhem in Afghanistan continued to increase this month with continual attacks on the Shia population carried out by extremist groups in the region. The Hazara Shia community in Afghanistan is regularly a target of terrorist groups, leading to 77 deaths and 132 injuries this month.

The assaults this month began on April 9th, with the detonation of an IED which was attached to a motorcycle in Herat province. The blast killed eight people immediately, four of which were children, and wounded nine other minors.   

In the 48 hours between April 17th and 18th, six Shia Muslims were killed and four others were wounded in two separate attacks on vehicles. The first incident took place as four Shia Muslims were traveling near Faroz Koh. All passengers were injured, but no casualties were reported. The second attack came as six Shia civilians were traveling from Herat to Ghor. Their car came under attack by extremists, and all six of the passengers were killed.

The end of the month brought a mass killing of Hazara Shia in Kabul, as the civilians were attempting to register to vote in the upcoming October elections. According to reports, a Daesh-affiliated suicide bomber detonated an explosive device in the doorway of the voter registration center, killing 57 Shia Muslims and injuring 119. Of those killed were 21 women and five children. On the same day, six other Shia civilians from the same family were killed in their vehicle by a roadside bomb in Baghlan’s Pul-e-Khumri city near another voting facility.

The ruthless attacks against innocent Shia civilians, with merciless disregard for age or gender, shows the animosity of the extremist ideologies which lead people to target the Shia Muslim populations around the world. The decreased presence of extremist groups such as ISIS in Iraq and Syria has resulted in a migration of these militants to Afghanistan, where their anti-Shia motives are wreaking havoc on the Shia population.

Nigeria

Nigerian Shia continues to face a backlash from their government and punishment for peacefully protesting the detainment of Sheikh Ibraheem Zakzaky, Nigeria’s most prominent Shia scholar, who has been detained without charges since December 2015. Protests calling for the release of Sheikh Zakzaky spread from Nigeria to Turkey, Indonesia, and Pakistan this month, expressing the importance of the cleric to the Shia population internationally.

The continuation of Nigerian Shia population’s “Free Sheikh Zakzaky” protests were met with extreme police force this month, as law enforcement clashed with protesters for three consecutive days during the middle of the month. Police used tear gas and gunfire in an attempt to disperse protesters from the congregation. The brutality resulted in three deaths, two injuries, and 230 arrests, and came a week after the daughter of Sheikh Zakzaky declared that Nigerian officials were continuing to deny her father necessary medical treatment for his deteriorating glaucoma. Police have continually attempted to stop Nigeria’s Shia population from protesting the arbitrary detainment of their religious movement’s leader. Forces occupied the Unity Fountain early in the month to prevent protests from taking place. The resilience of the Shia population in Nigeria to continue advocating for their own justice did not allow for the police occupation to defeat them, and instead, they moved their peaceful protest to the entrance of the National assembly.

A week later, just after the funeral of the one man, Ahmad Rufai Abubakar, who had been shot and killed in the clashes at the protests, the funeral party staged a protest in front of the National Human Rights Commission in Abuja. During the protests against the human rights violations of the Nigerian police, the police forces opened fire once again on the crowd, taking the lives of two more Nigerian Shia, and injuring an unknown number of people.

Nigerian officials continually attempt to suppress the Shia Islamic movement in Nigeria by trying to silence to protests which stand up against injustice. The Shia population continues to fight for their freedoms and has shown unwavering determination to secure fair treatment for its population. Meeting police force with peaceful demonstrations sets an example for all Shia Muslims in how to overcome government repression.

Bahrain

 

Bahrain experienced a 53% decrease on individual attacks this month, dropping from 238 in March, to 133 in April. This decrease, however, is only superficial, and the attacks on the Shia population in Bahrain this month revealed themselves in different forms. This month, Bahrain saw two injuries, four arrests, 114 sentencing, and 13 other anti-Shia actions such as denial of medical treatment, unwarranted house raids, and the passing of a bill that is intended to prevent Shia Muslims from participating in elections.

The month began with an eight-day siege of the Shia village of Ma’Amir by security forces. The forces placed cement barriers and checkpoints around the village and searched every person who entered and exited the village. It is not known what the purpose of this siege was, but it is common practice for Bahraini officials to place Shia villages under occupation in an attempt to restrict movement of the majority population. Most notable was the nearly year-long seizure of Diraz, the home of Bahrain’s prominent Shia cleric, Sheikh Isa Qassim.

The government’s unwarranted routine invasions did not end at the Ma’Amir village though, as the homes of Maytham Mohammed, Sayed Qassim Sayed Khalil, Sayed Mahmoud Sayed Adel, and Hassan al-Bahrani, four Bahraini youth who were killed at sea in February, were raided and intrusive searches were conducted without any given reason.

Bahrain continued its practice of arbitrary arrests with the detainment of Ahmad Abd Al-Ali Al-Aali, from the town of Aali on April 13th. Al-Aali was taken to an undisclosed location, and the reason for his arrest is unknown. Similarly, Mohammad Al-Karani from Karana village was arrested for unknown reasons and transported to an undisclosed location this month. Just days before Al-Karani’s arrest, massive peaceful protests broke out leading up to the Formula One Grand Prix in Manama, and Shia civilians were met with tear gas and water cannons administered by security personnel.

A Shia eulogy reade, Haj Hassan Khamis Al-Nuami was arrested at the end of the month for participating in the celebrations of Imam Hussein’s birthday, and for singing a popular Shia song with lyrics that say “I have become sick of sitting in Bahrain, O’ mother…Bring my passport so I could travel to Karbala to visit Al-Hussain”.  He is currently being detained while an investigation takes place. Given Bahrain’s pattern of criminalizing innocent Shia on fabricated charges of terrorism, it is likely that Al-Nuami will face trial for the incident.

The final arrest for the month came at the expense of Mansour Hussein, a Bahraini Shia youth who was arrested in a string of home raids carried out by Bahraini security forces. The reason for his arrest is unknown, in line with Bahrain’s practice of arbitrary arrests. He was forcibly removed from the village of Buri on April 27th, and transported to an unknown location.

Bahrain saw 114 civilians sentenced to prison this month, 26 of which were also stripped of their Bahraini citizenships. The first sentencings were on the charges of “illegal assembly”, in which two Shia were sentenced to one year in prison, and four others were sentenced to two years. This case exemplifies Bahrain’s crackdown on its Shia population’s basic human rights, such as the right to peaceful assembly, and shows the desire and preference of Bahraini authorities to repress its Shia population and to put them behind bars.

This month, 18 more Shia civilians were referred to trial two days later, on false allegations of forming a terrorist group. The claim made by the Bahraini authorities is entirely unfounded, as several of those accused in the formation of the group are already serving time in prison for other fabricated charges, and therefore could not take part in the formation of a group outside of the strict prison walls. Referring these 18 Shia civilians to trial furthers the reality that Bahraini authorities want to put and keep, as many Shia Muslims in prison as possible, to suppress their desire for political justice and instill fear in those who speak out about the Regime’s human rights violations.

Further falsified allegations of terrorism led to the sentencing of four Bahraini Shia, three of which received five years in prison, and one of which received three years on April 17th.

In the 48 hours between April 19th and April 20th, 66 Shia Muslims in Bahrain were sentenced to prison by the Fourth High Criminal Court, and 26 were stripped of their nationalities in four separate cases. In the first case, 32 people were charged with fabricated allegations of terrorism. Of the 32, 25 were handed down seven-year prison sentences, and the remaining seven were sentenced to three years each. The second case came on related charges and resulted in three Shia citizens being sentenced to life in prison, and two of the three being revoked of their citizenships. This revocation pushed the number of Shia in Bahrain who has had their citizenship stripped by the government since 2011 to reach over 600, shedding light on the brutal government crackdown against the majority Shia population.

The third case resulted in the sentencing of 10 Shia to life imprisonment, 10 others to 10 years in prison, three defendants to five years’ imprisonment, and a final person to three years. All 24 of the defendants had their citizenships stripped as part of the ruling. The charges brought this group of 24 Shia civilians were allegedly ‘forming a terrorist group’, and affiliating with Iraq and Iran, a pattern that holds true to the majority of sentencings against Shia in Bahrain, which routinely uses false allegations of terrorism as an excuse to repress.

Lastly, seven Shia youths were sentenced to two years in prison each, on allegations similar to the 59 sentenced before them.

The Military Court of Cassation also upheld the death sentence of seven men, Adel Mubarak Muhanna, Fadel Sayyed Abbas Hassan Radhi, Sayyed Alawi Hussein Alawi Hussain, Mohamed Abdulhassen Ahmed al-Matghawi, Mohammed Abdul Hussain Saleh al-Shihabi, Mohammed Abdul Wahid Mohammed Al-Najjar and Hussein Mohammed Ahmed Shihab, on April 25th for an alleged act of terrorism.

In a string of trials held between April 28th and 29th, 13 Shia Muslims were sentenced to prison in four separate cases. As an outcome of the first of these trials, the 15-year prison sentences against 5 Bahraini Shia, arbitrarily arrested and accused of committing a crime, were upheld by the partisan court system.

The second trial sentenced a single defendant in absentia to five years in prison on allegations of a terrorist crime. The reasons for the defendant’s absence is unknown, however, the sentence de-legitimizes the Bahraini criminal court, as sentencing a citizen to prison without allowing for him/her to defend him/herself is an unjust practice and shows that the court is not concerned about bringing justice, but rather oppressing its Shia population.

The third sentencing in the two-day crackdown resulted in the imprisonment of four Shia citizens for two years each on similar accusations to the rest of April’s sentencing.

The final sentencing for the month of April came as three defendants were handed down three-year prison sentences for accusations of affiliating themselves with the court-dissolved Al-Wafaa Shia political party. The sentences come as another effort by the Bahraini government to silence those who speak out in favor of justice and against human rights offenses, calling for government reform.

Bahrain’s efforts to scare the Shia population into submission is well executed, as the standard of living in prison is bad enough to deter citizens from doing anything that would result in a sentence. Bahrain’s prisons are unsanitary and often result in health deterioration of their prisoners. However, Bahrain regularly denies healthcare to the ill in prison, leaving them to suffer immensely. This month, Mohammad Fathi, who is currently serving 14 years in prison, suffered from a cancerous tumor in his head and was denied medical treatment repeatedly. The tumor continued to grow until it was apparent that he needed immediate medical care, to which he was operated on in an extremely dangerous procedure, which would typically require a long stay in the hospital for recovery purposes. However, in line with Bahrain’s maltreatment of its prisoners, Fathi was immediately transferred back to prison after he awoke from his anesthesia, with no chance to heal before being thrown back into the unsanitary conditions.

Another prisoner suffering from cancer and in an already-weakened state. Elias Al-Mullah, fractured his leg after falling in the prison field this month. The prison administration refused his request to transfer to the hospital for treatment, and he remains in bad health with no access to the medical attention he needs.

The government of Bahrain would prefer not to publicize the brutal conditions of its detainment facilities to the world, and made that clear this month when they denied a Danish member of parliament access to the country, where he had plans to visit and advocate for Danish-Bahraini citizen Abdulhadi al-Khawaja, a human rights activist sentenced to life in Bahrain over political charges and his participation in the 2011 mass protests. The refusal to allow a Danish lawmaker access to a Danish citizen detained in Bahrain is a statement made by the Bahraini government which exemplifies its human rights malpractice.

The malpractice goes far beyond actions carried out by the government but is instilled in the laws of the country. This month, the Bahraini government passed a bill that bans people who were sentenced to criminal offenses or imprisonment in premeditated crimes, for any amount of time beyond six months, from running in a political election. Given the common practice of imprisoning human rights activists and innocent Shia Muslims in Bahrain, the bill singles out the Shia population by restricting a large number of political and religious leaders from ever participating in the politics of the country, making the repression, not just short term, but permanent. Not only does it ban those imprisoned from running in an election, but it restricts those who were and are members of political societies that were permanently dissolved in a judicial verdict from running in an election. On February 20th, 2018, the Manama Courts upheld a 2016 decision to dissolve the Al-Wefaq party, the major Shia political party in Bahrain. This new bill is essentially an enforcement of that decision, and any others that were similar, and bars the Shia political leaders from holding any office within the government, in an attempt to further silence Bahrain’s Shia.

Lastly, Bahraini security forces exhibited a blatant act of anti-Shiism at the end of the month when they bulldozed the Imam al-Askari Shia mosque in Hamad without prior warning. This blunt act of religious discrimination is not the first, but the second time that they have demolished this Shia place of worship; The first destruction took place in 2011 during the uprising, in an attempt to batter and bruise the Shia population at the basis of their faith.

April’s statistics make it clear that Bahrain is continuing to increase its efforts to repress its majority Shia population, with nearly double the amount of sentencings of March and a new law to restrict those who have been imprisoned from ever being the political change that Bahraini Shia seek. The offenses against the population in Bahrain are not only recurring but institutionalized, with the entire legal system revolving around the repression of Shia Muslims. Bahrain must embrace its majority population and cater to the needs of all of its people, rather than treating the largest portion of its people, Shia Muslims, as second-class citizens, and not citizens at all.

Iraq

 

Iraq continued to see a decrease in extremist attacks this April, totaling 64 incidents of Anti-Shiism, to last month’s 74 incidents, and just ⅓ of April 2017’s 188. The attacks, however, killed more than double the amount of Shia Muslims than March, showing that the ruthlessness of the takfiri terrorist groups has not decreased.

The beginning of this month’s attacks against Shia Muslims started on April 2nd when a sticky explosive device that was placed under the wheel of a car was detonated in Bayaa area of Baghdad. Daesh immediately claimed responsibility for the attack and said that they injured five Shia Muslims.

Two days later in the area of Dujail, south of Salah al-Din, an IED was detonated in the village of Sjla. Reports say that the explosion injured three people. No deaths were reported.

On April 6th, one Shia was killed by Daesh with an IED in the Khazaaliya area of Baghdad, and three others were injured in a separate incident when unknown gunmen opened fire with machine guns at a popular cafe in the Palestine Street area of the city, injuring three civilians and causing physical damage to the cafe.

Just short of one week later on April 12th, four more Shia Muslims were killed while traveling through Baquba city when an IED placed by Daesh exploded, destroying their vehicle and killing all of the passengers.

April 13th once again exemplified the inhumane nature of takfiri extremist groups when a bombing took the lives of 25 Shia Muslims and injured 18 more, all of whom were attending a funeral for Shia paramilitary fighters who had been killed the day prior by Daesh. Although no group immediately claimed responsibility for the attacks, it can be assumed that Daesh wanted to continue their rampage by killing the families and loved ones of the paramilitary fighters as well, and are responsible for the carnage.

While much effort has been exerted and has succeeded in driving extremists out of Iraq, the threat that the remaining militants pose to the Shia population continues to hold strong, as the takfiri ideology present in the minds of these groups motivates their murderous actions. Iraq appears to be traveling down a positive path towards significantly reducing, and defeating the presence of anti-Shia sentiment in the country, and must continue to expel the extremist groups that are causing the violence to linger.

Pakistan

 

Pakistan’s anti-Shiism remained steady this month with the ongoing pattern of targeted extremist attacks. Wreaking havoc in Pakistan among the Shia population is the Ahle Sunnat Wal Jamaat (ASWJ) group, a Deobandi group which considers those of the Shia sect to be non-Muslim heretics. This month in Pakistan, extremists were responsible for the deaths of 13 Shia and the injury of 15.

On April 1st, Daesh-affiliated ASWJ terrorists opened fire on a vehicle in Quetta’s Kandahari Bazaar area. Two passengers, both Shia, were wounded by the bullets, which ultimately killed one and left the other in critical condition.

Two days later on April 3rd,  the body of a Shia student who disappeared on February 7th this year was discovered in an empty train car in Karachi’s City Railway Colony. A police investigation concluded that the murder was motivated by sectarian sentiments after the Shia family received a text demanding ransom money in exchange for their son’s life.

Later in the month, in a tactic not typically seen in Pakistan, an explosive device was used to target security personnel in the Shia-dominated city of Quetta. The device did not cause any casualties but injured five security officers who were nearby at the time of detonation.

Another man, Mohammad Asif, son of Mohammad Nasir Qandahari, was shot and killed this month when gunmen assumedly affiliated with the ASWJ group opened fire while riding by on motorcycles. Mohammad Asif was a shopkeeper within the Hazara Shia community in Quetta, a city in Pakistan regularly targeted by extremist groups.

Again in Quetta, two men, identified as Muhammad Ali and Muhammad Zaman, were killed in a terrorist attack. The two men were members of the Balochistan Shia Conference, as well as a part of the Hazara Shia community. A third man was injured as a result of the attack, however, his injuries are not critical.

Towards the end of April, six Shia were killed and another eight were injured in three separate suicide bombings in Quetta. The first bombing took place as a man drove his explosives-laden motorcycle into a van filled with security personnel while they were traveling to the airport. The explosion killed all six of the traveling passengers. The second and third bombings occurred as suicide bombers detonated their devices at security checkpoints just outside of the city, injuring 8.

Closing out the anti-Shia violence in the month of April, two Shia members of the Hazara community in Quetta were killed when extremists opened fire at an electronics shop on April 28th. The two victims were identified as Jafarullah Ghulam Ali and Mohammad Ali Wali Khan Ali, and both were pronounced dead after being transported to the nearest hospital. The shooters fled the scene as soon as they finished firing, and are unidentified in both identity and extremist affiliation.

A delegation from the Shia Hazara community met with the Chief Justice of Pakistan, Mian Saqib Nisar this month in Quetta. They spoke with him about the problems they have been facing due to extremism in Quetta, and thanked him for the strides he had been making to protect their rights and safety. The chief justice said that he would continue to work to solve their harassment through legal means and incorporate the law to bring those who have acted illegally to justice.  

While the death toll in Pakistan is not as high as countries such as Iraq, or Afghanistan, the threat of extremism against Shia Muslims should not be overlooked. An attack on the Shia community, whether large or small, is an attack nonetheless, and representative of an anti-Shia ideology that is present and active in the region which must be solved through unity and religious tolerance.

 

Saudi Arabia

 

Saudi Arabia’s anti-Shiism comes in the form of religious intolerance via government policies. Often times Shia in Saudi are repressed through arbitrary arrests and unwarranted home raids carried out by security forces, rather than violent attacks orchestrated by extremist groups. While most of Saudi Arabia’s judicial actions are undisclosed, and therefore the exact number of anti-Shia actions is not known, there were four reported arbitrary arrests of Shia Muslims in the country this month in a series of attacks against the Shia-majority Eastern region.

Saudi forces launched a raid on the Husayniyat al-Kuwaikib in Qatif during the second week of April, arresting the three men who were inside the Husseiniya at the time. The forces also surrounded multiple neighborhoods in Qatif, setting up checkpoints and restricting Shia from entering or leaving the areas. Reports said that in a separate incident on the same day, a unit of Saudi forces fired an explosive at a house in Kuwaikib without providing a reason for their actions. No casualties were reported.

A female activist was also arrested by Saudi forces this month in Qatif after an investigation into her online posts and pro-Shia activism; 19-year-old Nour Said al-Musallam was taken into custody by Saudi security forces after her Twitter posts from as far back as 2015 were deemed unacceptable due to her unfavorable opinions on local and regional developments, likely about Saudi Arabia’s oppression of Shia Muslims. She is also an avid defender of local Shia mosques and congregation sites against potential threats to her places of worship and people of her faith. Saudi Arabia’s detention of a Shia activist due to her political beliefs and peaceful acts of religious protest shows a flaw in their justice system, as all citizens should be allowed both the freedom to an opinion and a freedom of religion.

Saudi Arabia’s religious government allows for abuses against those who do not follow the same school of thought as the country’s political and religious leaders. The Shia in Saudi Arabia’s Eastern province continually experience human rights violations including arbitrary arrests, harsh sentences, and prison torture, and are restricted from freedom of religion, speech, congregation, movement, and their right to medical care and education. Saudi Arabia’s harsh policies and practices against the Shia minority in the country must end. As such a prominent Islamic country in the Middle East, home to both Mecca and Medina, Saudi Arabia’s government should practice peace and acceptance towards all sects of Islam, and all Muslims, setting an example for the rest of the Islamic world.

Conclusion

The first quarter of 2018 brought with it a surge of anti-Shiism, resulting in the deaths of 293 people, and wounding 670 others. 555 Shia were arbitrarily arrested, 573 were sentenced to prison, and a number of other anti-Shia incidents took place which denied basic human rights and freedoms to Shia Muslims. So far this year has stood witness to 2,163 occurrences of anti-Shiism in total, averaging 18 incidents per day. In perspective, imagine 18 of your friends, family members, colleagues, or acquaintances were assaulted, killed, or arrested every day this year since January 1st. Anti-Shia sentiment is a serious problem that is affecting millions of people worldwide every day. Shia Rights Watch condemns those who jeopardize the safety and rights of Shia Muslims around the world and invites all people to join in advocating for and defending their freedoms.




تقرير منظمة شيعة رايتس ووتش الشهري للانتهاكات الحقوقية بحق المسلمين الشيعة

تقرير منظمة شيعة رايتس ووتش الشهري للانتهاكات الحقوقية بحق المسلمين الشيعة

تصدر منظمة شيعة رايتس ووتش تقريرها الشهري حول أبرز الانتهاكات الحقوقية التي ارتكبت بحق المسلمين الشيعة للفترة الممتدة من 25 آذار/ مارس وحتى 25 نيسان/ ابريل.

ويستعرض التقرير العديد من العمليات الارهابية التي نفذتها الجماعات التكفيرية بحق افراد من المسلمين الشيعة، الى جانب عمليات القمع والتنكيل الممارسة ضدهم من قبل بعض الانظمة والحكومات.

وتؤكد المنظمة على انها اعتمدت في هذا التقرير على مصادرها الخاصة وبعض والمصادر العامة، كالأفراد والجماعات الناشطة في مجال الحريات وحقوق الانسان المنتشرين في البلدان التي شهدت تلك الانتهاكات.

وتلفت المنظمة انها احجمت عن ذكر بعض الانتهاكات نظرا لغياب الدلائل والقرائن المؤكدة، على الرغم من تيقنها بوقوع تلك الانتهاكات في بعض البلدان، مؤكدة على كونها لا تسعى في عملها الى اهداف سياسية او ربحية، سوى تحقيق العدالة والمساواة التي تصبو اليها المجتمعات الإنسانية.

الدول حسب ترتيب الحروف الابجدية:

إيران

15/4 السلطات الإيرانية تعتقل ناشط وتتهمه بالتجسس: اعتقلت قوات امنية عباس عدالت، الناشط من أجل السلام وأستاذ علوم الكمبيوتر في جامعة امبيريال كولدج، بتهمه التجسس.

أفغانستان

18/4 مقتل 3 وإصابة 2 آخرين من شيعة الهزارة: قتل 3 مدنيين أفغان وإصابة 2 آخرين جميعهم من أقلية الهزارة برصاص مسلحين مجهولين على الطريق الدولية، قرب مدينة فيروز كوه مركز ولاية غور جنوب البلاد.

22/4 مقتل وجرح 163 شخصا بينهم اطفال ونساء: أسفر تفجير إرهابي استهدف مركزا لتسجيل الناخبين في منطقة يقطنها الشيعة في كابل عن 57 قتيلا جميعهم مدنيون وبينهم نساء وأطفال، فضلا عن 119 جريحا.

باكستان

22/4 مقتل شخصين في هجوم جنوب غرب باكستان: فتح رجلان على دراجة نارية النار على ثلاثة رجال من الهزارة كانوا مسافرين معا على مشارف كويتا عاصمة إقليم بلوخستان مما أدى إلى مقتل اثنين وإصابة الثالث.

24/4 مقتل 5 بتفجير انتحاري في كويتا: قتل خمسة من أفراد الامن وأصيب سبعة آخرون بجروح، جراء تفجير انتحاري وقع على طريق مطار كويتا بولاية بلوشتان جنوب باكستان.

البحرين

26/3 اعتقال 12 شابا في بلدة الدية: اعتقلت القوات الأمنية البحرينية في حملة مداهمات في بلدة الديه 12 شابًا وهم حسين هاني، جعفر هاني، سلطان عيسى، محمد شاكر، أحمد صالح، يوسف صالح، منتظر الخير، حسن الخير، أمجد عبد الله، علي الشملو، سيد محمد سيد حسين، وحسين علي مشيمع.

26/3 إدارة سجن جو تمنع سجناء الرأي من ممارسة الشعائر الدينية: ذكر نشطاء أن المعتقل عيسى المطوع محروم من أبسط حقوقه في سجن جو المركزي وذلك بسبب إحيائه الشعائر الدينية الخاصة بمولد السيدة زينب عليها السلام.

وتمنع إدارة سجن جو المركزي إقامة الشعائر الدينية بما فيها صلاة الجماعة، أو إقامة شعائر الطائفة الشيعية.

29/3 طفل معتقل للتعذيب وسوء المعاملة: ذكرت مصادر حقوقية أنّ الطفل علي مرهون والبالغ من العمر 15 سنة تعرض للتعذيب وسوء المعاملة في مبنى إدارة المباحث والتحقيقات الجنائية، وذلك لإجباره على الاعتراف بتهم كيدية.

وكانت المحكمة الجنائية الصغرى الخامسة قد أصدرت الأحد 23 أبريل/نيسان 2017 حكمًا ضد الطفل علي نعيم مرهون بأن يكون تحت المراقبة لمدة عام في المنزل، وذلك في ثالث جلسات محاكمته.

29/3 ميليشيات مدنية تشنُّ حملةَ مداهماتٍ في منطقة الديه وتعتقل مواطنَين: شنّت ميليشيات مدنية تابعة لوزارة الداخلية عمليات دهم غير قانونية طالت منازل المواطنين أسفرت عن اعتقال الشابين عزيز المطوع وعبد الرسول المؤذن من منطقة الديه.

30/3 للأسبوع الـ90 منع صلاة الجمعة بجامع الإمام الصادق عليه السلام في الدراز: منعت عناصر المرتزقة وجهات حكومية مسلحة المواطنين من أبناء الطائفة الشيعية من التوجّه لمسجد الإمام الصادق -عليه السلام- لأداء شعائر صلاة الجمعة وذلك للأسبوع الـ90 على التوالي، حيث وا­صلت حصار مداخل بلدة الدراز بالمدرّعات والمركبات العسكريّة.

1/4 الأجهزة الأمنية تحاصر بلدة المعامير: قامت الأجهزة الأمنية البحرينية بفرض حصار على سكان بلدة المعامير عبر وضع الحواجز الإسمنتيّة عند مداخل البلدة، ووزعت الكثير من نقاط التفتيش والتي تحد من حركة الأهالي.

1/4 اعتقال شابين من بلدة عالي فجر اليوم بعد حملة مداهمات على المنازل: اعتقلت القوات الأمنية في مداهمة على بيوت المواطنين في بلدة عالي الشابين حسن عبد الزهراء وعلي حسين.

2/4 الحكم بالسجن 3 سنوات على شاب في قضية تصنيع ونصب قنبلة وهمية: قضت ما تسمى بالمحكمة الكبرى الجنائية الرابعة بحبس شاب بحريني لمدة 3 سنوات بعد أدانته في قضية صنع ونصب قنبلة وهمية صنعها من علبة بلاستيكية، ووضعها قرب أحد المخابز في توبلي.

4/4 اعتقال 7 شبان من عائلة واحدة: القت السلطات الأمنية البحرينية ومن قاعة المحكمة القبض على 7 شبان من عائلة واحدة بعد تأييد الحكم عليهم بالسجن 3 اشهر بتهم سياسية وهم محمد مهدي محمد، وحسن محمد منصور، وعلي محمد منصور، ومصطفى علي منصور، وسيد علي سيد احمد، وحسين حسن محمد، ونضال يوسف.

6/4 اعتقال شابين من بلدتي السنابس والإسكان الشمالي: داهم منتسبو الأجهزة الامنية البحرينية عدداً من القرى وأسفرت عن اعتقال شابين حسن السميع في منطقة السنابس ومحمد حسن مكي من منطقة الاسكان الشمالي بسترة.

6/4 للأسبوع الـ 91 المرتزقة تمنع صلاة الجمعة بجامع الإمام الصادق في الدراز: منعت عناصر المرتزقة والميليشيات المدنيّة المصلين من التوجّه لمسجد الإمام الصادق -عليه السلام- لأداء شعائر صلاة الجمعة وذلك للأسبوع الـ91 على التوالي، حيث واصلت حصار مداخل بلدة الدراز بالمدرّعات والمركبات العسكريّة.

7/4 شقيق رئيس الأمن العام البحريني متورط بالاعتداء الجنسي على معتقلة: كشف نشطاء أن المعتقلة نجاح احمد يوسف تعرّضت الى التعذيب ثم الاعتداء الجنسي من قبل أفراد من جهاز الأمن الوطني بعد اعتقالها العام الماضي، ونقل عدد من الناشطين تورط الضابط فواز حسن الحسن «شقيق رئيس الأمن العام» بالتعذيب والاعتداء الجنسي الذي تعرّضت له بعد اعتقالها في أبريل/نيسان 2017 لانتقادها مسابقات الفورمولا1 التي تقام على أراض البحرين.

9/4 سلطات البحرين تعتقل 21 مواطنًا وتقمع 24 مسيرة احتجاجية: وثق بالتزامن مع سباقات الفورمولا1 الدولية قمع السلطات 24 مسيرة احتجاجية في 14 منطقة، سيما في المناطق القريبة من مركز السباق جنوب البحرين مستخدمة في ذلك الغازات المسيلة للدموع.

فيما بلغت حصيلة الاعتقالات 21 حالة بينهم طفل واحد، تنوعت طرق اعتقالهم بين الأماكن العامة ونقاط التفتيش، اضافةً الى مداهمة المنازل دون إبراز إذن قانوني.

9/4 اعتقال مواطن في حملة مداهمات على منازل منطقة كرانة: واصلت القوات الأمنية حملة اعتقالاتها حيث شنّت حملة مداهمات أسفرت عن اعتقال الشاب محمد الكراني من منطقة كرانة.

13/4 لمرتزقة تمنع صلاة الجمعة في الدراز للأسبوع الـ92 على التوالي: قامت عناصر المرتزقة والميليشيات المدنيّة المدجّجة بالسلاح والآليّات العسكريّة – للأسبوع الـ92 على التوالي- بمحاصرة مداخل بلدة الدراز، حيث منعت المواطنين وإمام الصلاة، من التوجّه إلى مسجد الإمام الصادق – عليه السلام- لأداء شعائر صلاة الجمعة، فيما أدّى العديد من المواطنين الصلاة فرادى في المسجد.

13/4 سلطات الأمنية تعتقل شابين من قاعة المحكمة ومبنى النيابة العامة: اعتقلت السلطات الأمنية الشاب هاشم سيد حسين من قاعة المحكمة، كما قامت باعتقال الشاب أمين علي عبد الله من مبنى النيابة العامة.

14/4 السلطات تقمع تظاهرة سلمية في بلدة المعامير المحاصرة: شهدت بلدة المعامير التي تحاصرها القوات الأمنية منذ أربعة عشر يوميا اشتباك بين الأهالي وعناصر المرتزقة والميليشيات المدنية عقب قمع تظاهرة احتجاجية استخدمت خلالها الغازات المسيلة للدموع والذخائر الشوزن المحرمة دوليا.

16/4 الحكم بالسجن 3 و5 سنوات لأربعة محتجين: أصدرت ما تسمى بالمحكمة الكبرى الجنائية الرابعة حكماً بالسجن لمدة 5 سنين على ثلاثة مواطنين، وحبس رابع لمدة 3 سنوات، بعد أن أدانتهم بإحداث تفجير لأسطوانة غاز في منطقة سترة تنفيذًا لغرض إرهابي.

18/4 تعرض معتقل مصاب بمرض مزمن للتعذيب: ذكرت مصادر حقوقية ان المعتقل المصاب بالصرع عقيل حسن جاسم يتعرض لإجراءات عقابية خارجة عن القانون والتي تشكّل خطرًا على حياته، وذلك تزامنًا مع منعه من تلقي العلاج.

وأضافت المصادر ان عائلة المعتقل جاسم أفادت في آخر زيارة له أن حالته كانت متدهورة جداً، وآثار الضرب واضحة على وجهه ويديه.

19/4 معتقل يتعرض للضرب والإهانات بعد طلب التعرض للشمس: تعرض المعتقل قيس عباس إلى الضرب والإهانات والتقييد بالسلاسل الحديدية لمده ٥ ساعات بسبب طلبه الخروج لساحة الخارجية في سجن جو المركزي للتعرض للشمس.

20/4 المرتزقة تمنع صلاة الجمعة المركزية بجامع الصادق للأسبوع الـ93 على التوالي: قامت سلطة البحرين بتوجيه عناصرها من المرتزقة والميليشيات المدنيّة المدجّجة بالسلاح والآليّات العسكريّة بمحاصرة مداخل بلدة الدراز، – وللأسبوع الـ93 على التوالي- حيث منعت المواطنين وإمام الصلاة، من التوجّه إلى مسجد الإمام الصادق – عليه السلام- لأداء شعائر صلاة الجمعة، فيما أدّى العديد من المواطنين الصلاة فرادى في المسجد.

20/4 السجن لنائب سابق بتهمة التجمهر: أصدرت محاكم النظام حكمًا ضد النائب السابق عن كتلة الوفاق المعارضة علي العشيري بالحبس ستة أشهر وتسديد مبلغ 500 دينار لوقف تنفيذ الحكم وذلك بتهمة التجمهر.

21/4 اعتقال 3 مواطنين في حملة مداهمات على بلدة بني جمرة: قامت عناصر المرتزقة والميليشيات بحملة مداهمات على منازل المواطنين في منطقة بني جمرة، حيث اعتقلت كل من حسين عيسى المعاميري، وعلي عيسى المعاميري، وحسين علي حسين القابندي.

22/4 طفل معتقل يعاني الحرمان من العلاج: ذكرت مصادر حقوقية ان المعتقل حيدر الملا قد تعرض لسوء معاملة وعنف من قبل السلطات، ويحرم من حق العلاج إذ يعاني من كسر في الانف مع فقدان للسمع في اذنه اليسرى وضعف في النظر نتيجة التعذيب الذي تعرض له في السجن.

25/4 قوات النظام تقمع احتجاجات غاضبة في الدراز رفضا لتأييد أحكام الإعدام: قمعت القوات النظام تظاهرة غاضبة شهدتها بلدة الدراز تنديدا بتأييد محكمة عسكرية في البحرين لأحكام الإعدام بحق عدد من المواطنين وسط إدانات واسعة وترقب لاندلاع احتجاجات تشمل مختلف مناطق البلاد.

نيجيريا

17/4 قتيل وعشرات الجرحى في قمع تظاهرات سلمية: اعتقلت القوات النيجيرية نحو 230 شخصا اثناء تظاهرات سلمية شاركوا فيها للاحتجاج على استمرار اعتقال الشيخ إبراهيم زكزكي منذ أكثر من عامين، كما أطلقت هذه القوات الرصاص الحي والغازات المسلية للدموع، أسفر عن مقتل شخص وجرح العشرات.

ومازال زعيم الحركة الاسلامية الشيخ ابراهيم الزكزكي قيد الاعتقال بالرغم من صدور أمر عن المحكمة الاتحادية بإطلاق سراحه

سوريا

8/4 مقتل طفلتين في عمليات قصف طالت بلدتي كفريا والفوعة بقذائف الهاون: شنت الجماعات الإرهابية هجوما على الاحياء السكنية بقذائف الهاون الثقيل مما أسفر مقتل طفلتين وتدمير في ممتلكات الأهالي واضرار في البنى العامة.

18/4 إصابة اثنين بعمليات قنص في كفريا والفوعة: أصيب كل من حسن جميل سبنان “٤٢ سنة” وقاسم جمال أقرع “٤٢سنة” في بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين في ريف إدلب الشمالي نتيجة اعمال قنص متتالية من ناحية “بروما” المجاورة.

19/4 إصابة مدني في الفوعة برصاصة قناص: أصيب الشاب يوسف كريم من مدينة الفوعة المحاصرة برصاص قناص مصدره الجماعات الارهابية التابعة لجبهة النصرة المتمركزة بمدينة بنش المجاورة.

23/4 إصابة مدني برصاص قناص في الفوعة: اصيب الشاب موسى فريد رضا (٢٠سنة) في بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف إدلب الشمالي جراء اعمال قنص متتالية من ناحية بنش المجاورة.

السعودية

26/3 السلطات السعودية تعتقل الشابين السيد أمين الهاشم وأخيه السيد ضياء الهاشم: قامت قوة أمنية تابعة لوزارة داخلية السعودية بمداهمة منزل عائلة المواطن (موسى الهاشم السيهاتي) في بلدة سيهات التابعة لمحافظة القطيف، قبل ان تقوم باعتقال الشابين السيد أمين موسى الهاشم وأخيه السيد ضياء الهاشم.

28/3 اعتقال اثنين وثلاثين محتجا في القطيف: ألقت السلطات السعودية القبض على 32 سعوديا شاركوا في تجمع بمدينة الطائف (غرب) احتجاجا على إزالة تعديات على أراض حكومية.

28/3 قوة أمنية تداهم منزل معتقل: داهمت قوة أمنية تابعة لوزارة داخلية منزل المواطن حسن أحمد آل ربح في حي الريف التابع لبلدة العوامية، وقامت القوة بالعبث بمحتويات المنزل وبصورة عشوائية بدون إظهار الأسباب المؤدية لهذا العمل.

4/4 قوة أمنية سعودية تعتقل مواطن: قامت قوة أمنية تابعة لوزارة داخلية النظام السعودي بمداهمة احدى المزارع في بلدة تاروت، وبعد تفتيش المزرعة اعتقلت مالكها المواطن مازن عبد الرحيم حسين البصري، شقيق زاهر عبد الرحيم حسين البصري الذي أعدمته السلطات السعودية في 10 يوليو 2017 بتهم مفبركة.

10/4 حملة اعتقالات معززة بغطاء جوي: شنت قوات عسكرية معززة بالطائرات حملة مداهمات طالت عدة مناطق في الاحساء والقطيف استهدفت اعتقال عددا من الأهالي.

الحملة طالت كل من بلدات القطيح والبحاري وحي الكويكب ومنطقة مزارع الرامس، مخلفة تدمير كبير في ممتلكات الأهالي فضلا عن اعتقال عدد من الشبان تعذر حصر اعدادهم، عرف منهم الشابين زكريا بلال آل حمد ومحمد بلال آل حمد.

العراق

26/3 إصابة شخصين بانفجار عبوة ناسفة شرقي بغداد: أسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون بالقرب من مقهى شعبي في منطقة جسر ديالى، جنوب شرقي العاصمة بغداد عن اصابة شخصين بجروح متفاوتة.

29/3 احباط عملية تفجير إرهابية لحسينية في كركوك: القت القوات الأمنية على عنصر إرهابي كان يروم زرع عبوة ناسفة في حسينية قيد الأنشاء بساحة الاحتفالات في مدينة كركوك.

30/3 ثلاثة جرحى بانفجار عبوة ناسفة جنوبي بغداد

أسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون على جانب طريق قرب سوق شعبية في منطقة هور رجب التابعة لمنطقة الدورة جنوبي بغداد عن اصابة ثلاثة مدنيين بجروح.

1/4 إصابة مدنيين اثنين بانفجار ناسفة شمال بغداد: أسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون قرب محال صناعية في قضاء التاجي عن إصابة مدنيين اثنين.

1/4 اصابة ثلاثة اشخاص بانفجار عبوة لاصقة جنوبي بغداد: أسفر انفجار عبوة لاصقة كانت مثبتة أسفل عجلة نوع كيا تقل ركابا اثناء مرورها في تقاطع البياع، جنوبي بغداد عن اصابة ثلاثة مدنيين يستقلون السيارة بجروح مختلفة.

7/4 احباط عملية استهداف إرهابية للمشاركين في زيارة الامام الكاظم: القت القوات الأمنية العراقية القبض على أحد الارهابيين وسط بغداد كان يروم استهداف المدنيين المشاركين في أداء مراسيم زيارة الامام الكاظم عليه السلام.

11/4 مقتل إرهابيين اثناء محاولتهما استهداف زوار الامام الكاظم: قتلت الشرطة العراقية في كمين انتحاريين اثنين يرتديان حزامين ناسفين كانا يرابطان في أحد المنازل في منطقة الطارمية حيث كانا يرومان تفجير أنفسهما وسط المدنيين المشاركين في مراسيم زيارة الامام الكاظم عليه السلام.

12/4 إصابة مدني بانفجار عبوة ناسفة في خانقين: أصيب مدني إثر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون على جانب الطريق في أطراف مدينة خانقين شرق محافظة بعقوبة.

15/4 قتيل وتسعة جرحى في تفجير جنوبي كركوك: أسفر انفجار سيارة مفخخة كانت مركونة على جانب الطريق في شارع المعارض جنوبي كركوك عن مقتل مدني واصابة تسعة آخرين بجروح.




شيعة رايتس ووتش تدين التفجير الإرهابي في كابول

تدين منظمة شيعة رايتس ووتش بأشد العبارات العمل الاجرامي الذي أقدمت عليه تنظيمات داعش الإرهابية في العاصمة الأفغانية كابول، معربة عن مواساتها لذوي الضحايا الأبرياء.

اذ أفادت مصادر ميدانية بسقوط أكثر من ثمانية واربعين قتيلا وعشرات الجرحى بينهم نساء وأطفال، لدى تفجير انتحاري ينتمي لتنظيم داعش في مركز انتخابي يقع في منطقة يقطنها الشيعة الهزار غرب العاصمة كابول، في مجزرة جديدة تستهدف هذه الأقلية ضمن سلسلة من الاعمال الاجرامية السابقة.

ان منظمة شيعة رايتس ووتش تحمل الحكومة الأفغانية مسؤولية المجازر التي ترتكب بحق مواطنيها من المسلمين الشيعة، داعية إياها الى بذل الجهود لوقف تلك الانتهاكات الخطيرة والعمل على محاسبة الجهات التي تقف ورائها.

وتلفت المنظمة في الوقت ذاته انظار المجتمع الدولي والهيئات الأممية لفداحة ما يمر به المدنيين العزل في تلك الدولة من عمليات إبادة جماعية مستمرة، آملة في تحرك جدي يقضي على بؤر الإرهاب ويجفف منابع تمويله، الى جانب محاسبة الجهات التي تحرض على كراهية الشيعة.

وفي ختام بيانها تبتهل المنظمة الى العزيز القدير ان يمن على ذوي الضحايا بالصبر والسلوان، وعلى الجرحى بالشفاء العاجل، وانا لله وانا الية راجعون.




شيعة رايتس ووتش تدين الاحكام التعسفية بحق الناشطين في البحرين

أصدرت المحاكم البحرينية خلال الساعات القليلة الماضية حزمة جديدة من الاحكام المنحازة للسلطة.
فقد أصدرت المحاكم المذكورة احكاما بحق 34 معتقل تراوحت بين السجن المؤبد والحبس الشديد، فضلا عن اسقاط الجنسية عن 24 آخرين وفق إجراءات قضائية تفتقر للمعايير القانونية والدولية، ودون الاخذ بالاعتبار كيفية انتزاع الاعترافات من المعتقلين، خصوصا بعد خضوعهم لعمليات تعذيب جسدي ونفسي طيلة فترة اعتقالهم.

ان منظمة شيعة رايتس ووتش اذ تدين تلك المحاكمات جملة وتفصيلا، تدعو هيئة الأمم المتحدة الى التدخل في الازمة الإنسانية التي يعانيها الشيعة في البحرين، سيما انهم يتعرضون لأبشع حملة قمع منذ سبعة سنوات متتالية، خلفت مئات القتلى والجرحى، واعتقال الالاف، محذرة في الوقت ذاته من مغبة استمرار المجتمع الدولي في تجاهل مصير سجناء الشيعة في البحرين.
كما ان المنظمة تبدي قلقها من الاخبار الواردة حول انقطاع الماء عن سجن جو في الايام العشرة الاخيرة.




شيعة رايتس ووتش: في الوقت الذي تشرع قوانين للمثلية يتنامى اضطهاد الشيعة

بسم الله الرحمن الرحيم

لا اكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي. صدق الله العلي العظيم

تعرب منظمة شيعة رايتس ووتش عن إستيائها الشديد من الانحدار الفكري والسياسي الذي تلجئ اليه بعض النظم السياسية في بلدان الشرق الأوسط إزاء المسلمين الشيعة، خصوصا على صعيد التضييق ومصادرة الحريات العقائدية والإنسانية.

اذ شرعت بعض الأنظمة الى ممارسة سياسة ممنهجة تهدف الى مصادرة الحقوق الاصيلة للمواطنين الشيعة على الرغم من كونها تتيح الكثير من الحريات الفكرية والاجتماعية الدخيلة على المجتمعات المسلمة، كتأسيس الأحزاب العلمانية والسماح بانتشار ظواهر غريبة كالمثلية دون المساس بها او التعرض لمن يعتنقها فكراً أو سلوكاً.

فقد شهدت الأيام الماضية تصعيدا من لدن بعض الحكومات تمثل بمصادرة ومنع تداول الكتب الشيعية، فضلاً عن اغلاق المؤسسات المدنية الشيعية التي تعنى بالشؤون الدينية والثقافية، دون أي إكتراث بمشاعر المواطنين وما يمثله ذلك من تجني وانتهاك لحقوق المواطنة والحريات العامة والخاصة.

وترى المنظمة ان ذلك النهج العنصري غير المدروس ينم عن أسلوب يروج للكراهية ضد الشيعة بشكل مبطن، وتبني فكراً متشدداً تقف وراءه جهات تكفيرية، الامر الذي يستدعي وقفة تأمل حكيمة تحد من التوترات المتنامية في المجتمعات المسلمة.

فالسلم الاجتماعي والاستقرار الأمني وما ينسحب على ذلك من انسجام وحرية في المجتمعات لا يترسخ بأسلوب القمع الفكري او مصادرة الحريات، ولا يؤتي أي نتائج إيجابية متوخاة، فعقائد المجتمعات ومذاهب الفكرية والدينية كانت ولا تزال مصدر إثراء يتحتم على جميع السلطات الرسمية احترامها، وعدم انتهاك مقدساتها من خلال قوانين او إجراءات طائفية او عنصرية، فالدين لله والاوطان للناس.
لذا توجه المنظمة دعوة الى جميع الحكومات والأنظمة السياسية في الشرق الأوسط وخصوصا بلدان العالم العربي الى الحد من السياسات التي تصادر الحقوق الاصيلة للمجتمعات الشيعية، والعمل على ترسيخ الاستقرار من خلال الانفتاح وضمان الحريات التي لطالما كانت ولا تزال صمام أمان للدول.




شيعة رايتس ووتش تستغرب و تستنكر اغلاق جمعية الثقلين الخيرية في الكويت

تبدي منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية استغرابها اغلاق مركز انساني في دولة يعتبر رئيسها نموذجاً في الانسانية مبدية استنكارها واستيائها الشديدين إزاء إقدام وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في دولة الكويت على اغلاق ومصادرة جمعية الثقلين الخيرية، داعية الحكومة الى ضرورة التراجع عن هذا الاجراء المخالف للقانون الدولي.

ففي الوقت الذي ترى المنظمة في هذا القرار غير المدروس انتهاكاً جلياً لحقوق المواطنة وحقوق الانسان في الكويت، تلفت الى مدى الضرر الجسيم الذي سيلحق بعشرات العوائل المتعففة والايتام ممن سيحرمون مما تقدمه لهم الجمعية من مساعدات انسانية.
فضلا عن ذلك تشير المنظمة الى ان هذا القرار يعد تجنياً واضحا إزاء المواطنين الشيعة في الكويت سيما ان جمعية الثقلين هي الوحيدة الناشطة في البلاد وترعى شؤون ابناء الطائفة على صعيد الاعمال الخيرية والاجتماعية خصوصاً ما يتعلق بتشييد المراكز الدينية من المساجد والحسينيات وغيرها.

لذا تطالب المنظمة السلطات الكويتية بضرورة التراجع عن هذا الخرق القانوني والانساني، والغاء هذا القرار الجائر نظراً لتداعياته الاجتماعية اولاً، وثانياً عدم الانزلاق الى سياسات خاطئة تنبع من خارج الاطر الدستورية تخالف في مضمونها الحريات في هذه الدولة التي كانت ولا تزال تنعم بمقدار كبير من الحريات العامة والتسامح الاجتماعي والسلم والامن الوطني. والله من وراء القصد.




تقرير منظمة شيعة رايتس ووتش الشهري للانتهاكات الحقوقية بحق المسلمين الشيعة

تقرير منظمة شيعة رايتس ووتش الشهري للانتهاكات الحقوقية بحق المسلمين الشيعة

تصدر منظمة شيعة رايتس ووتش تقريرها الشهري حول أبرز الانتهاكات الحقوقية التي ارتكبت بحق المسلمين الشيعة للفترة الممتدة من 25 شباط/ فبراير وحتى 25 آذار/ مارس.

ويستعرض التقرير العديد من العمليات الارهابية التي نفذتها الجماعات التكفيرية بحق افراد من المسلمين الشيعة، الى جانب عمليات القمع والتنكيل الممارسة ضدهم من قبل بعض الانظمة والحكومات.

وتؤكد المنظمة على انها اعتمدت في هذا التقرير على مصادرها الخاصة وبعض والمصادر العامة، كالأفراد والجماعات الناشطة في مجال الحريات وحقوق الانسان المنتشرين في البلدان التي شهدت تلك الانتهاكات.

وتلفت المنظمة انها احجمت عن ذكر بعض الانتهاكات نظرا لغياب الدلائل والقرائن المؤكدة، على الرغم من تيقنها بوقوع تلك الانتهاكات في بعض البلدان، مؤكدة على كونها لا تسعى في عملها الى اهداف سياسية او ربحية، سوى تحقيق العدالة والمساواة التي تصبو اليها المجتمعات الإنسانية.

الدول حسب ترتيب الحروف الابجدية:

أفغانستان

9/3 مقتل واصابة العشرات في تفجير استهدف مسجدا في كابول: سقط أكثر من خمسة عشر قتيل وعشرات الجرحى إثر تفجير إرهابي استهدف المصلين في مسجد فاطمة الزهراء عليها في كابول، حيث كان عشرات الالف من الشيعة يحيون ذكرى اغتيال عبد العلي مزاري أحد الرموز الوطنية الشيعية في كابول.

21/3 مقتل عشرات المحتفلين بعيد نيروز: قتل أكثر من أربعين مدنيا وسقط عشرات آخرين في تفجير إرهابي استهدف تجمعا للشيعة كانوا يحتفلون بالذكرى السنوية لأعياد تموز قرب مزار شيعي في العاصمة الأفغانية كابول.

25/3 قتيل وجرحى في هجوما انتحاريا على مسجد فيهيرات: قتل شخص واحد على الأقل وأصيب ثمانية آخرونفي تفجير انتحاري قرب مسجد شيعي بمدينة هرات غربأفغانستان تبناه تنظيم داعش الإرهابي.

باكستان

22/3 احباط عملية انتحارية في مدينة كويتا: تمكنت قوات امنية من احباط محاول تفجير إرهابية فشل في تنفيذها انتحاريا كان يرتدي سترة ناسفة ملغمة بعشرة كيلو غرامات من مواد شديدة الانفجار في مدينة كويتامستهدفا أحد المناطق المكتظة بالمدنيين.

البحرين

26/2 السجن ثلاث سنوات لثلاثة أطفال: قضت محاكم النظام بالسجن لثلاث أطفال لم يبلغوا 17 عامًا، وهم محمد إبراهيم عبد الجبار 16 عاما، أحمد منصور نصيف 17 عاما، وحسين يونس 17 عاما، ولمدة 3 سنوات.

26/2 اعتقال 3 شباب من سترة واقتيادهم إلى جهةٍ مجهولة: أفادتْ مصادرَ أهلية أن السلطات الأمنية اعتقلت 8 من الناشطين المطاردين وهم السيد هشام سيد احمد والشاب جاسم احمد حبيب، وكذلك الشاب صادق جعفر العبد، من جزيرة سترة، حيث تم اقتيادهم لجهةٍ مجهولة.

28/2 محاكم النظام تُصدر أحكامًا بالسجن من 3 إلى 7 سنوات وأسقاط الجنسية: أصدرت المحاكم البحرينية حكمًا بسجن المواطنين سعيد وحسين عبد الأمير لمدة سبع سنوات إضافة لإسقاط الجنسية.

كما أصدرت أحكامًا بسجن 6 مواطنين من بلدة بوري لمدة 5 سنوات، على خلفية احدى القضايا السياسية وهم سيد علي ناصر، حسن محمد أبو تاكي، محمد أحمد المري، علي عبد العزيز المري، أحمد محمد عطية، ومحمود صابر المري.

كما قَضَتْ محاكم النظام بسجن 4 مواطنين من بلدة عالي لمدة 5 سنوات، على خلفية تُهمٍ سياسيةٍ وهم محمد البر، علي حسن العم، سيد محمد جلال محفوظ، ومحمد يحيى الشغل.

2/3 المرتزقة يمنعون صلاة الجمعة المركزية لشيعة البحرين: واصلت عناصر المرتزقة والميليشيات المدنيّة المدجّجة بالسلاح والآليّات العسكريّة – للأسبوع الـ86 على التوالي- محاصرة مداخل بلدة الدراز، حيث منعت المواطنين وإمام الصلاة، يوم الجمعة من التوجّه إلى مسجد الإمام الصادق – عليه السلام- لأداء شعائر صلاة الجمعة، فيما أدّى العديد من المواطنين صلاتهم فرادى في المسجد.

5/3 التعذيب يطال معتقل سياسي بشكل وحشي: كشفت مصادر مطلعة عن تعرض معتقل الرأي أحمد محسن زين الدين للضرب والتعذيب من قبل القوات الأمنية داخل سجن جو المركزي، ما تسبب له برضوض في مختلف انحاء جسمه.

7/3 الحكم بحبس شاب 6 أشهر بتهمة بالاعتداء على شرطيين: أصدرت ما تسمى بالمحكمة الكبرى الجنائية الأولى، حكمًا بالحبس 6 أشهرٍ ضدَّ شابٍ عُمُرُهُ 27 سنة، بعد ادانته بتهمة الاعتداء على شرطيين وأتلافه مركبةً تابعةً لوزارة الداخلية، مستندة في حكمها على عنصرين من الشرطة.

9/3 المرتزقة يمنعون صلاة الجمعة المركزية لشيعة البحرين: واصلت عناصر المرتزقة والميليشيات المدنيّة المدجّجة بالسلاح والآليّات العسكريّة – للأسبوع الـ87 على التوالي- محاصرة مداخل بلدة الدراز، حيث منعت المواطنين وإمام الصلاة، يوم الجمعة من التوجّه إلى مسجد الإمام الصادق – عليه السلام- لأداء شعائر صلاة الجمعة، فيما أدّى العديد من المواطنين صلاتهم فرادى في المسجد.

12/3 حرمان سجين من العلاج: أكد عدد من النشطاء أنإدارة سجن جو المركزي تمتنع عن علاج الناشط اسامةالصغير الذي أُعتقل في الهجوم الدمويِّ على اعتصام الدراز في 23 مايو/أيار الماضي، وبقي يعاني من ألمٍ شديدٍ في يده نتيجة إصابةٍ تلقاها حينها.

13/3 عشرات الوفيات بسبب الغازات السامة: كشفت مصادر حقوقية بحرينية عن تسبب الغازات السامة التي تطلقها القوات الأمنية لقمع المحتجين تسببت بوفاة 40 شخصا على مدى السنوات السبع الماضية.

13/3 السجن لأربعة قاصرين بتهمة تصنيع متفجرات وهمية: أصدرت ما تسمى بالمحكمة الكبرى الجنائية الرابعة حكمًا بالسجن 3 سنوات ضدَّ 4 قاصرين لم يبلغوا 18 عام، بعد دانتهم بتهمة وضع قنبلة وهمية، تم صنعها من جالون بلاستيكي خاص بتحلية المياه، وأسلاك كهربائية، ووضعها على شارع البديع.

15/3 اختناق عائلة بحرينية بعد إطلاق غازات المسيلة للدموع داخل منزلهم: تعرضت اسرة بحرينية للاختناق بسبب تعمُّد عناصر المرتزقة وقوات الأمن البحرينية بإطلاق غازات المسيلة للدموع داخل منزلهم في سترة.

16/3 المرتزقة يمنعون صلاة الجمعة المركزية لشيعة البحرين: واصلت عناصر المرتزقة والميليشيات المدنيّة المدجّجة بالسلاح والآليّات العسكريّة – للأسبوع الـ88 على التوالي- محاصرة مداخل بلدة الدراز، حيث منعت المواطنين وإمام الصلاة، يوم الجمعة من التوجّه إلى مسجد الإمام الصادق – عليه السلام- لأداء شعائر صلاة الجمعة، فيما أدّى العديد من المواطنين صلاتهم فرادى في المسجد.

18/3 السجن لرجل دين بتهمة التجمهر: اعتقل منتسبو الأجهزة الأمنية رجل الدين الشيعي الشيخ هاني البزاز، بعد مداهمة لمنزله، لتنفيذ الحكم الصادر بحقه بالسجن لمدة 6 أشهر بعد ادانته بتهمة التجمهر في المنامة في 2011.

19/3 السجن لخمسة ناشطين بسبب التظاهر: أصدرت ما تسمى بالمحكمة الكبرى الجنائية الرابعة أحكاما بالسجن 3 سنوات بحق 5 مواطنين بعد ان أدانتهم في قضية وضع هيكل محاكٍ لأشكال المتفجرات بمنطقة جد علي عام 2015.

19/3 حملة اعتقالات في منطقة بوري: اعتقلت السلطات الأمنية 9 شبّانٍ خلال حملة اعتقالاتٍ ومداهماتٍ غير قانونية استمرت منذ أيام، وطالت منازل المواطنين في منطقة بوري.

وأسفرت الحملة عن اعتقال مجموعة من الشباب هم عليالمسجن، محمد الفرساني، السيد مهدي كاظم، حسن الحجيري، أحمد العالي، محسن المراخ، باسم آل مرضي، وأحمد آل رضي.

19/3 السجن ستة أشهر لطفل: اعتقلت السلطات الأمنية البحرينية الطفل قاسم علي الشهابي، من قاعة المحكمةبعد صدور حكم قضائي عليه بالحبس 6 أشهر علىخلفية قضايا سياسية.

21/3 حملة اعتقالات تطال الاطفال في منطقة الدراز: شنت الأجهزة الأمنية حملة مداهمات في منطقة الدراز أسفرت عن اعتقال كل من الأطفال محمد فاضل المرزوق، حسن عيسى الفتلاوي، سيد احمد سيد مجيد، حسين محمد صالح، قاسم عقيل فضل، ونقتلهم الى جهة مجهولة.

21/3 اعتقال مواطنة في عيد الأم لتنفيذ باقي محكوميّتها: اعتقلت عناصر المرتزقة المواطنة جليلة السيّد أمين، لتنفيذ باقي محكوميّتها، وكانت المعتقلة جليلة السيد قد قضَتْ مدة الحكم الصادر في السجن حيث تم اعتقالها في 10 فبراير/ شباط عام 2015 بعد مداهمة منزلها، ومصادرة بعض الأجهزة والمقتنيات الخاصة بها، فيما تم إخلاء سبيلها مؤقًتا بعد حبسها الاحتياطيّ لمدة عامٍ على ذمّة التحقيق، حيثُ اسندتْ النيابة العامة لها تُهمةً تتعلّق بحريّة الرأي والتعبير.

21/3 الحكم غيابيًا على ناشطة بالسجن لمدة شهرين: صدر حكمًا غيابيًا على المواطنة دعاء الوداعي زوجة الحقوقي سيد أحمد الوداعي بالسجن لمدة شهرين بعد ادانتها في قضية إهانة شرطي، في اعقاب تعرضها لسوء المعاملة من قبل عناصر الأمن البحرينية في مطار البحرين الدولي في أكتوبر / تشرين الأول 2016.

22/3 السلطات تداهم الدراز فجر اليوم وتعتقل 10مواطنين: شنت عناصر المرتزقة من القوات الأمنية حملة مداهمات على عدد من المنازل في بلدة الدراز أسفرت عن اعتقال 10 مواطنين وهم حبيب حسن الأعضب، منصور هيات، الحاج علي عبد الله قاسم، محمد عيسى الأعضب، السيد حسن سيد سلمان، الحاج علي الاثنا عشر، وسيد حبيب سيد كاظم، عقيل المدني، جعفر عقيل المدني، والطفل حسام الريس.

23/3 السلطات الأمنية تواصل منع إقامة أكبر صلاة جمعة للشيعة: تواصل السلطات الأمنية في البحرين منعها إقامة أكبر صلاة جمعة للشيعة، في جامع الإمام الصادق عليه السلام في منطقة الدراز المحاصرة للأسبوع 89 على التوالي.

24/3 اعتقال 7 مواطنين بتهمة احراق دورية أمنية بالدراز: اعتقلت القوات الامنية 7 محتجين بتهمة احراق دورية أمنيةبالقرب من مدخل الدراز مساء الأربعاء 21 مارس/ اذارالجاري.

24/3 حملة مداهمات واسعة في الشاخورة وأبو صيبع: شنَّت القوات الأمنية حملة مداهمات واسعة في بلدة أبوصيبع وبلدة الشاخورة المجاورة لها، وأسفرت عن اعتقال14 مواطنًا.

وأكد نشطاء أنّ قوات أمنية داهمت عددًا كبيرًا من منازلالمواطنين في كل من الشاخورة وأبو صيبع، حيث أدىلتكسير محتويات بعض تلك المنازل، كما أسفرت تلكالحملة عن اعتقال كل من إبراهيم نزار الصغير، وجاسممحمد علي، وسيد منتظر سيد جعفر، وسيد أحمد النجار،وعمار عبدالمجيد، ومحمد عباس، وحسن سلمان أحمد،وسيد محمد سيد رضا، وحسين محمد داوود،و سيد حسينسيد هاشم، وحسين محمد جعفر الزاكي، وحسين جعفرالعصفور، وحسن جعفر العصفور وعلي فردان.

25/3 تفتيش مهين لمعتقلة بلغ حد التعرية: كشف الناشطالحقوقي البحريني البارز نبيل رجب عن تعرض المعتقلةالبحرينية مدينة علي الى تفتيش مهين في سجن مدينةعيسى بلغ حد التعرية والرمي على الارض، متهما مديرةالسجن بالوقوف وراء ذلك.

الكويت

22/3 السلطات الكويتية تغلق مؤسسة الثقلين الخيرية: أقدمت السلطات الكويتية بإغلاق ومصادرة أموال مؤسسة الثقلين الخيرية، أحد المؤسسات الإنسانية الشيعية (الوحيدة العاملة) في الكويت بناء على قرار وزاري، في اجراء يحرم شريحة واسعة من العوائل المتعففة والايتام من المساعدات المادية والعينية التي كانوا يتقاضونها.

سوريا

27/2 إصابة مدنيين بنيران القناصة في الفوعة: أصيب الشاب حسين الحاج حسن (٢٠سنة) والشاب سعيد ابراهيم الشيخ (٣٣سنة) في بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين بريف ادلب الشمالي بجروح خطرة جراء أعمال القنص المتتالية التي تطال البلدتين من ناحية بروما المجاورة التي تسيطر عليها جبهة النصرة الارهابية.

28/2 سقوط عدد من الجرحى بنيران القناصة في بلدتي كفريا والفوعة: أصيب كل من غسان شعبان حريري (٥٢ سنة) وعبد الله حموي (١٨سنة) حسين احمد الحسين (٢٢سنة) في بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين بريف ادلب الشمالي جراء أعمال قنص متتالية تطال البلدتين من ناحية بنش التي تسيطر عليها جبهة النصرة الارهابية.

1/3 إصابة عدد من المدنيين بينهم أطفال في قصف يطال بلدتي كفريا والفوعة: أصيب كل من الطفلة زينب حسن صوفان (٩سنوات) والطفل محمد عبد العزيز جحجاح (٧سنوات) والطفل زين عمران اسود (١٠سنوات) الى جانب إصابة كل من الشابة منار حسن صوفان (٢٠سنة)الشاب هاني حاج حمد (٢٨سنة) جراء سقوط عدد من قذائف الهاون على بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين في ريف ادلب الشمالي مصدرها مدينة معرة مصرين االتيتسيطر عليها الجماعات الارهابية.

6/3 إصابة مدني بعيار قناص في كفريا: أصيب الشاب زين علي المحمد (٢٤سنة) في بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف ادلب الشمالي جراء اعمال القنص والقصف المتتالية التي تطال البلدتين من ناحية بنش المجاورة.

6-7-8/3 هجوم مستمر بالقذائف على بلدتي كفريا والفوعة: شنت الجماعات الإرهابية هجوما عنيفا بالقذائف الصاروخية على بلدتي كفريا والفوعة مما أسفر عن مقتل امرأتين واصابة سبعة آخرين بينهم نساء وأطفال.

9/3 مقتل طفلتين واصابة تسعة في قصف عنيف يطال كفريا والفوعة: اسفرت عمليات القصف الكثيفة التي استهدفت بلدتي كفريا والفوعة عن مقتل طفلتين وجرح سبعة آخرين، فيما سجل سقوط مائة قذيفة خلال يوم واحد اطلقتها الجماعات الإرهابية التي تحاصر البلدتين.

10/3 مقتل اثنين في قصف يطال كفريا والفوعة: أسفر قصف شنه الارهابيون الذين يحاصرون بلدتي كفريا والفوعة عن إصابة كل فادي ياسين (٢٧سنة) ومحمود قداد (٢٥سنة) بجروح.

14/3 إصابة مدني بإطلاقه قناص في كفريا: أصيب الشاب عبد الحميد حسين سطيح (١٩ سنة) في بلدةكفريا المحاصرة جراء اعمال القنص المتتالية التي ترتكبها الجماعات الارهابية.

18/3 إصابة مدني برصاص قناص في الفوعة: أصيب الشاب بشار ياسر الحمود (١٨سنة) في بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين بريف ادلب الشمالي جراء اعمال القنص التي تطال سكان البلدتين من ناحية بنش المجاورة.

السعودية

26/2 الامن يعتقل شاب ويهدد عائلته: اعتقلت قوة أمنية الشاب جمال الفركي من بلدة سيهات وقد تم التحفظ على حادث اعتقاله من قبل القوات الأمنية حيث انكر اعتقاله بادئ الامر، وتهديد ذويه بالاعتقال في حال المطالبة بإخلاء سبيله.

27/2 سلطات السعودية تعتقل الشاب محمد العمران: اعتقلت قوات الأمن المتواجدة في دائرة الجوازات الشاب (محمد العمران) دون ذكر الأسباب.

27/2 السلطات تعتقل الشاب علي سعيد الشيخ: ‏قامت القوة الأمنية المتواجدة في مطار جدة باعتقال علي سعيد الشيخ من بلدة القديح، القطيف قبل ترحيله الى سجن المباحث العامة.

28/2 السجن ست سنوات لناشط مدني: حكمت ما تسمى بالمحكمة الجنائية المتخصصة على عيسى النخيفي بالسجن لمدة ست سنوات، تتبعها ست سنوات أخرى من حظر السفر بعد الإفراج عنه.

28/2 مداهمة واعتقال منزل الشاب مصطفى العوامي: قامت قوة أمنية باعتقال الشاب (مصطفى العوامي) اخ المعتقل أمجد العوامي، وذلك بعد ان قامت القوة بمداهمة منزل والده.

1/3 محاكمة سرية للناشط حسين الصادق: اخضعت محاكم السلطة السعودية الناشط المعتقل حسين الصادق الى محاكمة سرية بعد تعرّضه لتعذيب نفسي وجسدي شديدين ما أدى إلى فقدانه الوعي ومن ثم نقله إلى مركز العناية المركّزة ليمكث فيه ثلاثة أيّام إلى جانب وضعه في سجن انفرادي لأكثر من ثلاثة أشهر متواصلة من دون السماح لذويه بزيارته.

كما منعت السلطات زوجة الصادق وبناته من السّفر كما فرضت عليه عقوبة مالية قيمتها 5000 ريال وحرمان طفلته (التي ولدت بعد فترة وجيزة من اعتقاله) من تسجيلها ضمن وثائق الأحوال المدنية إلا بعد دفع الغرامة الماليّة.

1/3 مداهمة واعتقال مواطن في القطيف: قامت قوة أمنية تابعة لوزارة داخلية النظام السعودي بمداهمة منزل المواطن (بلال ال حمد) حي الكويكب التابع لمدينة القطيف.

وقامت القوة بالعبث بمحتويات المنزل ومن ثم اعتقلت ولده(زهير بلال ال حمد) واقتادته الى جهة مجهولة.

11/3 مقتل الحاج علي جاسم النزعة في سجن المباحث العامة: قضى المعتقل الحاج (علي جاسم النزعة أحدمواطني بلدة البحاري التابعة لمحافظة القطيف موتا في إحدى زنازين سجن المباحث العامة بعد تعرضه لأبشع انواع التعذيب من اجل الحصول على اعترافات زائفة تدين المعتقل.

وقد منعت السلطات السعودية عائلة القتيل (علي النزعة) بعدم تصوير او نشر اي شيء يَخُص الجثمان وذلك بسبب اثار التعذيب الواضحة والتنكيل على جسده.

عمان

26/2 تسليم ناشط بحريني الى المنامة: تسلمت أجهزة الامن البحرينية المواطن حسين الشهابي من السلطات الامنية في سلطنة عمان.

وكانت مصادر أهلية قد أشارت إلى أن السلطات الأمنية في سلطنة عمان قد اعتقلت المواطن البحريني حسينالشهابي بتاريخ 24 فبراير/ شباط، ليتم نقله إلى السلطات في البحرين.

العراق

3/3 إصابة ثلاثة مدنيين بانفجار ناسفة شمال بغداد: أسفر انفجار عبوة وضعها ارهابيون قرب محال تجارية في منطقة شاطئ التاجي عن إصابة ثلاثة مدنيين.

4/3 إصابة مدنيين اثنين بانفجار عبوة ناسفة شرقي بغداد: أسفر انفجار عبوة وضعها ارهابيون بالقرب منمعمل في منطقة كسرة وعطش عن إصابة مدنيين اثنين.

8/3 إصابة مدنيين اثنين بانفجار عبوة ناسفة شمالي بغداد: أسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون بالقرب من محال تجارية بمنطقة بوب الشام ما أسفر عن اصابة مدنيين اثنين بجروح مختلفة.

9/3 اصابة مدنيين اثنين بانفجار ناسفة غربي بغداد: افضى انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون بالقرب من سوق شعبي بمنطقة الرضوانية الى اصابة مدنيين اثنين بجروح مختلفة.

10/3 إصابة ثلاثة أشخاص بانفجار ناسفة غربي بغداد: أسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون بالقرب من سوق شعبية بناحية النصر والسلام في قضاء أبي غريب غربي بغداد عن اصابة ثلاثة أشخاص بجروح.

11/3 مقتل مدني واصابة ثلاثة آخرين بتفجير قرب سوق شعبي جنوبي بغداد: أسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون على جانب الطريق قرب سوق شعبي بمنطقة اليوسفية جنوبي بغداد عن مقتل مدني واصابة ثلاثة اخرين بجروح.

11/3 مقتل 10 مدنيين بسيطرة وهمية على طريق بغداد- كركوك: اغتالت جماعة داعش الارهابية أكثر من عشرة مدنيين في كمين مسلح على طريق بغداد كركوك شرقي المحافظة.

اذ قام الارهابيون بنصب سيطرة وهمية بين قرية المفتول وسرحه على الطريق الرابط بين بغداد وكركوك لإيقاف المركبات المدنية واعدام راكبيها.

12/3 داعش يعدم عائلة كاملة على شمال العراق: قامت خلايا تنظيم داعش جنوبي كركوك بنصب نقطة تفتيش وهمية على طريق بغداد- كركوك، قبل قيامهم بإطلاق النار على سيارة تقل عائلة قبل حرقها.

13/3 مقتل مدني واصابة اربعة بانفجار عبوة ناسفة شمالي بغداد: أسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون بالقرب من سوق شعبي بمنطقة الحماميات التابعة لقضاء التاجي شمالي بغداد عن مقتل مدني واصابة اربعة اخرين بجروح مختلفة.

15/3 اصابة اربعة مدنيين بتفجير غربي بغداد: أسفر انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون على جانب الطريق بالقرب من سوق شعبي بمنطقة الرضوانية غربي بغداد عناصابة اربعة مدنيين صادف مرورهم لحظة التفجير.

15/3 اصابة عدد من المواطنين بهجوم مسلح شرق الدجيل: أطلقت خلية إرهابية تنتمي لداعش الرصاص بشكل عشوائي باتجاه السيارات على جانب الطريق في حي الجمهورية شرقي الدجيل، (30 كم جنوبي تكريت)، مما أسفر عن حدوث عدد من الاصابات المتفاوتة بين المواطنين.

20/3 مقتل عائلتين في كمين لداعش في الطوز: سقط افراد عائلتين وسائق سيارة حمل بين قتيل وجريح في كمين نصبه مسلحو داعش عبر نشر نقطة تفتيش وهمية على طريق قضاء الطوز داقوق.

20/3 داعش يهاجم بلدة شيعية شمال العراق: شنت عناصر تنظيم داعش الإرهابي هجوما عنيفا على قاطع تلشرف في قضاء طوخورماتو، ما ادى إلى اندلاعاشتباكات عنيفة مع القوات الأمنية التي حالت دون اجتياح الإرهابيين للبلدة.

24/3 مقتل واصابة اربعة من عائلة واحدة بهجوم مسلحعلى طريق شمال شرقي بعقوبة: قتل رجلا وامرأة وأصيباثنان آخران جميعهم من أسرة واحدة، بهجوم لعناصر تنظيم داعش استهدف مركبتهم على طريق حمرينالسعدية.




شيعة رايتس ووتش تدين عملية اعتداء القوات الأمنية على نجل المرجع الشيرازي واعتقاله

تعرب منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية عن استنكارها وادانتها الشديدتين للانتهاك والاستخفاف الصارخ الذي أقدمت عليه السلطات الإيرانية بحق رمز ديني عريق يمثل شريحة اجتماعية واسعة في مختلف بلدان العالم.
اذ أقدمت السلطات الإيرانية اليوم الثلاثاء على الاعتداء على مركبة المرجع الديني الإسلامي السيد صادق الشيرازي واوقفتها عنوة في أحد شوارع مدينة قم، قبل ان تتطاول على نجل المرجع السيد حسين الشيرازي والاعتداء عليه قبل اقتياده الى جهة مجهولة.
ان المنظمة ترى في هذا الانتهاك والاستخفاف بكرامة وحقوق ملايين المسلمين الشيعة ما هو الا دليل جهل وطغيان بحق الرموز الدينية الشيعية في إيران، ومسعى مشبوهة تقف ورائه ايادي آثمة تسعى الى خلق الفتنة وشق الصف وإشاعة الاضطراب في الدول الإسلامية.
لذا تشدد المنظمة على ضرورة الكشف عن مصير السيد حسين الشيرازي بأسرع وقت، والافراج عنه فورا، فضلا عن تقديم السلطات الإيرانية الاعتذار اللائق عن هذا التصرف اللا مسؤول.
منظمة شيعة رايتس ووتش
واشنطن