شيعة رايتس ووتش تطالب النظام السعودي بالكف عن اجراءات القمع والتنكيل

تستنكر منظمة شيعة رايتس ووتش الاجراءات القمعية التي يمارسها النظام السعودي ازاء المفكرين واصحاب الكلمة الحرة والرافضين لسياسة الاستبداد والفساد المهيمن في تلك الدولة.

وتؤكد المنظمة ان تلك الاجراءات المنافية لجميع حقوق الانسان والحريات العامة والخاصة تشكل في مضمونها عمليات غير قانونية ترتب عليها العديد من العقوبات الدولية المفترضة، سيما انها تستهدف سلب حياة المدنيين ومصادرة حق التعبير.

فالاحكام التي صدرت مؤخرا في السعودية بحق عددا من المغردين تعد انتهاكا سافرا لجميع المواثيق الدولية المقررة، وتصعيدا مستمرا في اعمال القمع غير المبررة وغير المقبولة على الصعيد المحلي والعالمي.

حيث أصدرت محكمة سعودية حكما ابتدائيا هو الثاني من نوعه بسجن مغرد سعودي عشر سنوات ودفع غرامة مالية إثر ادانته بالتحريض ضد “ولاة الامر”، وقررت ما تسمى بالمحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض منعه من السفر مدة مماثلة للعقوبة وحددت الغرامة المالية بمئة الف ريال (27 الف دولار).

لذا تدعو المنظمة النظام السعودي الى مراجعة سياساته ازاء الشعب الاعزل والكف عن الاجراءات القمعية وعمليات الاعتقال بحق المدنيين المطالبين بالاصلاح، فضلا عن اطلاق سراح من زج في سجون النظام من المطالبين بالتغيير والديمقراطية والحرية باسرع وقت، وعدم التمادي في سلب الناس حقوقهم المدنية.




شيعة رايتس ووتش تدعو اوباما الى تناول قضية انتهاك الشيعة في ماليزيا لدى زيارتها

علمت منظمة شيعة رايس ووتش الدولية بعزم الرئيس الامريكي باراك اوباما زيارة دولة ماليزيا خلال شهر آذار القادم، بهدف تعزيز العلاقات الدبلوماسية ومناقشة بعض القضايا الدولية الاخرى.

وتغتنم المنظمة هذه المناسبة لمطالبة الرئيس الامريكي بتناول قضية الاضطهاد المستمر الذي يتعرض له المسلمين الشيعة خلال زيارته، والبحث مع المسؤولين الماليزيين اسباب تلك الانتهاكات الطائفية والدفع باتجاه وقفها كونها تعد سياسة استبدادية عنصرية لا تراعي ابسط مقومات حقوق الانسان في المجتمع الدولي.

اذ تؤكد المنظمة ان ماليزيا باتت تنتهك بشكل سافر وخطير حقوق المواطنين الماليزيين الشيعة بصورة غير مسبوقة في مختلف انحاء العالم، متهمة تلك الاقلية بالعمالة تارة والفتنة تارة أخرى، على الرغم من عدم وجود اي وثائق او دلائل تثبت تلك التهم الملفقة.

فضلا عن ذلك يعد النهج الماليزي المستبد في مواجهة الشيعة مصادرة علنية لحقوق الفكر والتعبير ترقى الى مستوى القمع والتنكيل بحق المدنيين العزل، وهو ما ترفضه السياسة المتبعة في الدول المتقدمة الراعية لحقوق الانسان والديمقراطيات في بلدان العالم النامي حسب ما يشاع.

لذا تشدد المنظمة في ختام بيانها على ضرورة قيام اوباما بأخذ هذه الرسالة على محمل الجد والاعتبار والسعي الى وقف معاناة الاقلية الشيعية في ماليزيا.




شيعة رايتس ووتش: تصريحات اردوغان خرقاء وتعكس شخصية عنصرية

تستنكر منظمة شيعة رايتس ووتش التصريحات المستهجنة التي اطلقها رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في سابقة خطيرة غير مسؤولة تنم عن عقلية عنصرية طائفية مقيتة تستهدف ما يوازي نصف شعوب العالم الاسلامي في مختلف البلدان.

وتؤكد المنظمة ان تلك التصريحات اسقط ورقة التوت الي كشفت عري وحقيقة بعض الزعماء والانظمة التي تستهدف بشكل مبطن المسلمين الشيعة في الكثير من البدان وتحرض بشكل مباشر وغير مباشر على استهدافهم والنيل منهم بصورة وأخرى بدافع الكراهية والبغضاء التي تعشعش في نفوس تلك الشخصيات المريضة نفسيا واجتماعيا ولا تصلح الى تقلد المسؤوليات او التصدي الى ادنى درجات الزعامة في أي منصب كان.

وتدعو المنظمة الشعب التركي المسلم بكافة اطيافه والشعوب الاسلامية الاخرى الى ادانة تصريحات اردوغان واعتبارها كلاما منافيا للتعاليم الاسلامية الداعية الى الوحدة والتآخي والاعتصام بحبل الله جميعا، الى جانب ما افاد به من تصريحات خرقاء، كان ولا يزال مسؤولا عن سفك الدماء والتناحر ودعم المجموعات الارهابية التي تعيث فسادا وخرابا في الكثير من البلدان كما هو الحال في العراق وسوريا ومصر.

كما تشدد على ضرورة تحرك المنظمات المدينة والحقوقية في العالم الى مقاضاة هذه الشخصية السيئة الصيت، والعمل على نيل جزاءها العادل ازاء سياساتها الدموية والعنصرية على مدى السنوات الماضية.




شيعة رايتس ووتش تحذر من خطورة اجراءات النظام البحريني ازاء المدنيين الشيعة

تحذر منظمة شيعة رايتس ووتش من قرار النظام البحريني القاضي بتصنيف عدد من المنظمات الحقوقية والناشطة في تلك الدولة كتنظيمات ارهابية، معتبرة ذلك محاولة لذر الرماد في العيون وخلط الاوراق امام المجتمع البحريني خاصة والمجتمع الدولي عامة، فضلا عن كونه اجراء قد يوظف في ترسيخ العنف والقمع ازاء المحتجين المطالبين بالتغيير الديمقراطي والاصلاح في بنية الدولة التي استفحل في مفاصلها الفساد والاستبداد والديكتاتورية المقيتة.

ان المنظمة اذ تستنكر قرار النظام البحريني المشبوه تدعو في الوقت ذاته الى التراجع عنه ومراجعة جميع سياساتها القمعية ازاء الحراك المدني، واللجوء بشكل جاد الى الحوار والمصالحة مع المجتمع البحريني الذي انهك بسبب تخبط النظام وتعنته على مدى السنوات الثلاث الماضية.

كما تدعو المجتمع الدولي الى انصاف الشعب البحريني الذي يتعرض لأسوء اشكال القمع والتنكيل على يد مرتزقة النظام ممن استقدموا الى البحرين من بلدان واقاليم مختلفة بهدف تشديد القبضة على السلطة.

ان البحرين تمر بأوقات عصيبة غير مسبوقة بعد ان بات النظام القائم يشرعن للإرهاب الحكومي والعنف الامني ضاربا عرض الجدار كافة القوانين الانسانية والدولية التي تكفل حقوق الانسان والشعوب.




شيعة رايتس ووتش تصدر تقريرها الشهري للانتهاكات الحقوقية بحق الشيعة

تصدر منظمة شيعة رايتس ووتش تقريرها الشهري حول ابرز الانتهاكات الحقوقية التي ارتكبت بحق المسلمين الشيعة للفترة الممتدة من 25 كانون الثاني/ يناير وحتى 25 شباط/ فبراير.

ويستعرض التقرير العديد من العمليات الارهابية التي نفذتها الجماعات التكفيرية بحق افراد من المسلمين الشيعة، الى جانب عمليات القمع والتنكيل الممارسة ضدهم من قبل بعض الانظمة والحكومات الاستبدادية.

وتؤكد المنظمة على انها اعتمدت في هذا التقرير على مصادرها الخاصة وبعض والمصادر العامة، كالأفراد والجماعات الناشطة في مجال الحريات وحقوق الانسان المنتشرين في البلدان التي شهدت تلك الانتهاكات.

وتلفت المنظمة انها احجمت عن ذكر بعض الانتهاكات نظرا لغياب الدلائل والقرائن المؤكدة، على الرغم من تيقنها بوقوع تلك الانتهاكات في بعض البلدان.

الدول حسب ترتيب الحروف الابجدية:

باكستان

4/2 فجر شخص انتحاري نفسه في منطقة (كوشا ليزالدار) ذات الغالبية الشيعية في سوق (كيسا خواني) بالقرب من مطعم في مدينة بيشاور، ما أدى الى استشهاد ما لا يقل عن 8 أشخاص وجرح 40 بينهم أطفال ونساء.

5/2 استشهد زعيم بارز من المسلمين الشيعة في مدينة بيشاور شمال غرب باكستان بإطلاق النار عليه من قبل مسلحون في سوق (كيسا خواني)، علماً ان الشهيد كان يرأس الفرع المحلي لـ”حركة تطبيق الفقه الجعفري في المدينة.

8/2 استشهد ثلاثة أشخاص من عائلة شيعية واحدة (الاب، الام، الابن) في حادث إطلاق نار عليهم، وأفادت الشرطة بأن مسلحين مجهولين اقتحموا منزلا بمدينة (بنون) بإقليم (خيبر بختون خواه) شمال غربي البلاد وفتحوا النار على أفراد الأسرة.

البحرين

26/1 استشهاد الشاب (فاضل عباس) 19 سنة متأثراً بجراحات أصيب بها لدى اعتقاله بقرية المرخ غربي المنامة، ورفضت السلطات طيلة أسبوعين منذ اعتقاله إطلاع عائلته على أية معلومات عنه.

27/1 تلقى الكاتب الشيعي (عباس ميرزا المرشد) إحضاريه للمثول أمام المحكمة بتهمة “إهانة الملك”، حيث لم تباشر النيابة العامة أو التحقيقات الجنائية أو أي جهة معنية بالتحقيق معه في التهمة المنسوبة إليه.

27/1 أكد شهود إن شرطة النظام استخدمت الغاز المُسيل للدموع وطلقات الخرطوش في اشتباكات مع محتجين شيعة في قرية غربي العاصمة بعد جنازة شاب لاقى حتفه في الحبس.

28/1 أوقفت النيابة العامة طفلين، يوسف علي (12سنة) ومحمد عيسى مسلم (12سنة) سبعة أيام على ذمة التحقيق بعد أن اعتقلتهما من منزلهما وتخريب محتويات في منطقة “المعامير”.

28/1 أقدم النظام على غلق المجلس العلمائي (الشيعي) وتصفية أمواله وممتلكاته عبر اصدار امر قضائي بذلك، في ظاهرة تمثل تجاوزاً خطيراً ضد الطائفة الشيعية.

28/1 اصدرت محكمة النظام ضد الناشطة المعتقلة (زينب الخواجة) حكماً بالحبس غيابياً أربعة أشهر في قضيتين ذات خلفية سياسية تستهدف الناشطين الشيعة.

31/1 قامت قوات النظام بقمع المسيرات السلمية الرافضة لقرار النظام حل المجلس العلمائي بالقنابل الغازية السامة.

31/1 اكدت الناشطة الشيعية (ريحانة الموسوي) والمعتقلة منذ عشرة اشهر بعيداً عن اطفالها وزوجها خلال محاكمتها بان وكيل النيابة ورئيس نيابة المحافظة الجنوبية (مهنا الشايجي) هو الذي “شارك في تعذيبي وأجبرني على التوقيع على الاعترافات خلال التحقيق ويختلق كلاما من عنده”، وعلى اثر ذلك وفي اقل من دقيقة رفعت الجلسة ولم يسمح لها بالكلام او تدوين اقوالها.

1/2 فرضت قوات النظام حصاراً على منطقة “عالي” الشيعية استمر أكثر من 12 ساعة بإغلاق جميع مداخلها ومنافذها ومنع الدخول والخروج إليها، واكد المواطنون الشيعة ان الامر يتكرر باستمرار، مشبهين لك بالعقاب الجماعي.

1/2 منعت قوات النظام المواطنين الشيعة من أداة الصلاة في مسجد العالم “الشيخ أمير محمد البربغي” التاريخي المدمر من قبلهم في فترة الطوارئ بالعام 2011 مع 36 مسجدا اخرا، فيما تواردت أنباء عن اعتقال عدد من المواطنين أثناء محاولتهم الوصول لموقع المسجد.

3/2 حكم قضاء النظام على 24 شاباً بالسجن بين 15 عاماً و3 سنوات، فيما وصلت أحكام السجن بحق اخرين إلى 25 عاماً بسبب اتهامهم في قضايا مختلفة تتعلق بالمظاهرات التي خرجت للمطالبة بالإصلاح ضد النظام.

3/2 اكدت منظمات حقوقية إن (سيد محمود سعيد) سلم نفسه للجهات الأمنية، وذلك بعد احتجاز جدة كرهينة في منطقة عالي.

5/2 ايدت محكمة الاستئناف الحكم الصادر من قبل المحكمة المتخصصة على المعتقل (فيصل البحراني) بالسجن اربع سنوات بسبب مشاركته وتصويره مسيرة نصرة الرسول السلمية التي خرجت في بلدة سيهات، فيما اصدرت المحكمة الجزائية حكم تعزيري بسجن المعتقل (راغب القبعة) سبع سنوات ومنعه من السفر مدة مماثلة.

5/2 تسببت عبوات الغاز التي تطلقها قوات النظام في حريق بمنزل مواطن في “سترة”.

8/2 أصابت قوات النظام أثناء قمعها لتظاهرات في منطقة “سترة” الطفل (محمد عبد علي السندي) بسلاح الشوزن في وجهه وعينه، بعد ان فتح نافذة منزله، حيث أصيب بـ(12) شظية.

10/2 اعتقلت سلطات امنية تابعة لمطار البحرين الدولي والدة الشهيد (علي مشيمع)، واقتادتها إلى مركز شرطة النعيم، كما أوقفت والده (عبد الهادي مشيمع)، أيضاً، إثر مشادة كلامية.

10/2 اعتقلت قوات مرتزقة تابعة للنظام المصور (سيد أحمد الموسوي) وشقيقه، بعد مداهمة منزلهم في منطقة “الدراز” وفتشته وانتهكت حرمته، ليرتفع بذلك عدد المصورين المعتقلين إلى عشرة، علماً ان المعتقل حائز على (119) جائزة دولية في التصوير.

11/2 قضت المواطنة الشيعية (أسماء حسين) إثر اقتحام قوات الامن لمنزلها ونتيجة الترويع والوحشية التي استخدمت في عملية المداهمة، واكد شهود عيان إنه وبالرغم من طلب ابنها المساعدة بعد سقوطها مغشياً عليها أثناء المداهمة الا أن هذه العناصر رفضت المساعدة.

13/2 أظهرت صور التقطها ناشطين أحد عناصر قوات النظام وهو يأخذ دراجة من أحد المواطنين في قرية مقابة، ويأتي ذلك وسط أنباء عن قيام قوات مرتزقة بنهب بعض المحال التجارية التابعة للمواطنين الشيعية.

13/2 نقل شهود عيان أن قوات النظام أطلقت رصاص الشوزن على متظاهر في بلدة “السنابس”، مشيرين إلى إصابته إصابة بليغة، فيما اصيب متظاهر آخر بطلق في الرأس خلال احتجاجات شهدتها منطقة “توبلي”.

13/2 حكمت محكمة النظام برئاسة القاضي (راشد بن أحمد آل خليفة) وأمانة سر (محمد مكي) بحبس مواطن شيعي شاب لمدة 6 أشهر مع النفاذ، بتهمة الخروج في مظاهرة.

14/2 أيدت المحكمة الكبرى الجنائية الثانية للنظام الحكم الصادر بحق مواطنين بحرينيين في قضية تجمهر في منطقة “بني جمرة”، فيما جددت حبس متهمين اثنين لمدة 45 يوماً.

14/2 منعت قوات النظام سيارة إسعاف من دخول منطقة “المعامير” فيما قمعت المتظاهرين الشيعة في المنطقة، واعتقلت الشاب (مهدي جواد) بعد ان اصابته برصاص الشوزن المحرم دوليا من مسافة قريبة، وحالته الصحية حرجة.

14/2 أكد مرصد لحقوق الانسان تعرض جامع (الإمام الصادق) (ع) أكبر جامع للشيعة في البلاد في منطقة “الدراز” للاعتداء من قبل قوات النظام، بعد مهاجمة المصلين بالغازات السامة وانتهاك حرمته، وقد كررت نفس العمل مع جامع (عالي الكبير).

15/2 فرضت قوات الأمن حصارا على جميع مداخل بلدتي “الدير” و”سماهيج” في جزيرة “المحرق”، ومنعت القوات الأهالي من التنقل.

17/2 أوقفت النيابة العامة المنشدين (عبد الجبار الدرازي ومحمد جابر) والشاعر (محمد اليوسف) على ذمة التحقيق لمدة سبعة أيام، على خليفة مسيرة لقوى المعارضة الشيعية، علماً ان المسيرة سلمية ومرخص لها قانوناً.

19/2 توعد النائب السلفي في البرلمان (خالد المالود) بـ”حرب شوارع” ضد المواطنين الشيعة في حال ما أسماه “غياب الإجراءات الصارمة لوقف كل من يتعدى على القيادة”، والتي تهيمن عليها عائلة آل خليفة، وكان مجلس النواب قد شهد مداخلات عديدة تحرّض الحكومة على مزيد من الإجراءات الأمنية، “والضرب بيد من حديد” ضد مناوئيها.

19/2 حكمت محكمة النظام بالإعدام على متظاهر تتهمه السلطات بقتل شرطي باكستاني الجنسية، فيما حكم على سبعة اخرين بالمؤبد.

20/2: داهمت قوات مرتزقة تابعة للنظام 5 منازل للمواطنين الشيعة في منطقة “المعامير” جنوب العاصمة المنامة، بأوقات متأخرة من الليل، مما سبب إرهاب وخوف للمدنيين.

20/2 رفع 90 محامياً من الشيعة شكوى للمجلس الأعلى للقضاء بشأن ما يتعرضون له من معاملة غير لائقة داخل قاعات المحاكم من قبل بعض القضاة وبعض منتسبي وزارة الداخلية.

21/2 أمر نظام ال خليفة بحبس عشرات المشاركين في التظاهرة السلمية التي سيرتها المعارضة، وشارك فيها زهاء 300 ألف مواطن شيعي، يطالبون بالتحول الديمقراطي.

22/2 أكد مركز حقوقي قلقه الشديد إزاء سلامة المعتقل أحمد محمد صالح العرب (22 سنة)، بعد ورود معلومات تفيد بتعرضه للتعذيب وأنه لا يزال يعاني من إصابات ناجمة عن تعذيبه.

23/2 أصدر القضاء حكماً على 6 مواطنين شيعة بالسجن 10 سنوات في تهم أمنية، ما وصفه محامون بأنه استمرار في زج شباب الوطن في قضايا للانتقام السياسي.

23/2 قالت عائلة المصاب مهدي القفاص (17 عاماً) الذي أصيب بطلقتي شوزن من مسافة مترين تقريباً بمنطقة السنابس منذ 1 فبراير/ شباط 2014 إنها تمكنت من زيارته في المستشفى العسكري، وأوضحت أن حالته الصحية يرثى لها، ولا يستطيع الحركة، وذلك بعد أن فقد جزءاً من إحدى ساقيه جراء إصابته.

24/2 أظهرت صور تم تداولها على موقع التواصل الاجتماعي كتابات مسيئة ضد رجال الدين الشيعة على المنازل في منطقة “قلالي”، كانت قوات النظام قد داهمته واعتقلت اثنين منه في وقت سابق.

24/2 اعتدت قوات النظام بآلياتها العسكرية على مؤسسة دينية شيعية (مأتم سار) بقذائف الغازات السامة والخانقة أثناء قراءة القرآن واعتدت على المواطنين في ختام عزاء احد المواطنين.

24/2 تسرحوا الاف الشيعة من أعمالهم من دول الجوار بناء على طلبات عامة وخاصة صادرة من السلطات في البحرين، حسب ما أخبر المفصولون اللذين بلغ عددهم اكثر من 5000 الاف مفصول.

25/2 جدد النظام حبس الطفل (مهدي على جعفر شجاع) البالغ (11 عاماً) اسبوع أخراً على ذمة التحقيق في قضية تجمهر.

لبنان

1/2 أفادت مصادر مطلعة عن سقوط أربعة شهداء و31 جريح كحصيلة أولية جرّاء تفجير انتحاري بسيارة مفخخة نوع “غراند شيروكي” أمام محطة “الأيتام” للوقود عند مدخل الشارع الرئيسي لمدينة الهرمل، ما أدى إلى اندلاع حرائق كبيرة جرّاء اشتعال الوقوع في المحطة.

4/2 انفجرت قذيفة “انيرغا” في احد مستوعبات النفايات في منطقة “الغبيري” بالضاحية الجنوبية الشيعية، اثناء قيام العمال بتفريغ المستوعب في احدى شاحنات النفايات التابعة لسوكلين، ولم يؤد ذلك الى وقوع اصابات.

12/2 كشفت مصدر أمنى، العثور على مستودع يحوي متفجرات إضافة لعثوره على صواريخ كانت مجهزة لاستهداف الضاحية الجنوبية ذات الاغلبية الشيعية.

12/2 مصادر مطلعة اكدت ان القوات الأمنية فككت سيارة مفخخة كانت مركونة في موقف للسيارات في كورنيش المزرعة كانت سترسل الى ضاحية بيروت الجنوبية لاستهداف الشيعية.

18/2 سقطت 6 صواريخ على مناطق متفرقة (اللبوة، البزالية، أمهز) في البقاع الشمالي مصدرها سلسلة الجبال الشرقية في مرتفعات عرسال، في محاوله لاستهداف المناطق الشيعية.

18/2 ابن وزير الداخلية اللبناني يشتُم الشيعة: علق ابن وزير الداخلية اللبناني الجديد (صالح المشنوق) نجل الوزير (نهاد المشنوق) بتدوينه عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، بكلام بذي للغاية بحق الشيعة، وقد لاقت استنكارا من قبل النشطاء الذين عبروا عن صدمتهم بهذه العبارات التي تخرج من نجل يفترض أن يكون رجل دولة.

19/2 وقع انفجاران متزامنان في منطقة (بئر حسن) جنوب بيروت قرب قصر (رياض الصلح) على طريق المستشارية الثقافية الايرانية في بيروت أديا الى سقوط 3 شهداء وحوالي 40 جريحاً وفق حصيلة أولية.

19/2 أطلقت ما يسمى (جبهة النصرة) التكفيرية من داخل الأراضي السورية 5 صواريخ نوع غراد تجاه منطقتي بريتال والنبي شيت في وادي البقاع الشيعي.

23/2 ذكرت مصادر أمنية دخول مجموعة سيارات مفخخة إلى لبنان قدر عددها بـ 4 قادمة من جهة سوريا لاستهداف المناطق الشيعية المدنية.

مصر

19/2 أعلن ما يسمى بائتلاف الدفاع عن الصحب وآل البيت أن الأزهر تعاون مع الائتلاف وطبع لهم كتبًا مجانية لمواجهة تغلغل الشيعة في مصر، وإن الكتب وصل جزء منها وستتوالى الطبعات التي كتبها علماء الأزهر لمواجهة العقيدة الشيعية في محافظة الإسكندرية، ثم تتوالى إلى بقية المحافظات، ومنها كتب: “نظرية الإمامة”، “طريق الاتحاد” و”بحث في زيارة المزارات.

21/2 قال التكفيري (علاء السعيد) أمين عام ما يسمى (ائتلاف المسلمين للدفاع عن الصحب والآل) إن الائتلاف لن يسمح للشيعة بالمشاركة في الاحتفالات التي ينظمها الطرق الصوفية بمسجد الحسين، من خلال منع أية عناصر تعتنق المذهب الشيعي بالقوة.

السعودية

28/1 يمثل رجل الدين الشيعي المعتقل (الشيخ توفيق العامر) أمام المحكمة الجزائية المتخصصة في العاصمة الرياض لحضور جلسة استئناف على حكم السجن الصادر بحقه العام الماضي في أعقاب دعواته الاصلاحية إلى قيام ملكية دستورية في المملكة ومطالبته بإطلاق الحريات الدينية ووقف التمييز الطائفي واحترام حقوق الإنسان.

29/1 عناصر لقوات الشغب في العوامية تسيء للعوامية وأهلها من المواطنين الشيعة بعد بثهم لمقطع فديو على مواقع الانترنت، يظهرهم وهم متجهين الى مركز شرطة العوامية بسيارة مدرعة، يطلقون خلالها الالفاظ النابية والكلام البذيء بحق اهل العوامية كونهم من الشيعة.

31/1 أصدرت محكمة النظام حكما بحق شخص اتهم بالخروج في عدة مظاهرات وترديد هتافات مناوئة للدولة، والمطالبة بخروج قوات “درع الجزيرة” من البحرين، وحكمت عليه بالسجن لمدة 15عاماً.

2/2 قام مجهولون بحرق المدرسة الثانوية في العوامية بالتزامن مع قرار السلطات بإغلاقها للمرة الثانية ونقل طلابها لمدرسة اخرى بهدف التضيق على ابناء المدينة الشيعية وحرمانهم من ابسط الحقوق والخدمات، ورجح العديد من النشطاء والاهالي ان الحريق لم يكن عرضياً.

4/2 دعا الرجل السلفي التكفيري (عبد الله المحيسني) البغدادي الى الخروج من سوريا والعودة الى العراق لقتال العراقيين، خاصة الشيعة الذين اسماهم بـ(الرافضة).

8/2 اقدمت قوات النظام على اقتحام منزلين امنيين للشيعة بمدينة (تاروت) وإطلاق النار داخل المنزلين وتكسير الممتلكات الشخصية وابواب المنزل والممتلكات الاخرى، مما أسفر عن ترويع جميع من كان في الدار من نساء وأطفال.

10/2 أصدر قاضي المحكمة الجزائية التابعة للنظام الحكم على المعتقل (عبد الله احمد ال اسعيد)، الذي يعاني من مرض فقر الدم المنجلي (السكلسل) الحاد، بتهمة المشاركة في المسيرات السلمية وتأليب الرأي العام بالسجن مدة (عشر سنوات) وكذلك مدة مماثلة منع من السفر بعد خروجه من السجن.

19/2 ذكرت مصادر اعلامية إن محكمة النظام اصدرت أحكاما بالسجن لمدة تتراوح بين ستة أعوام و20 عاما على سبعة اشخاص من الشيعة بسبب المشاركة في احتجاجات بلدة القطيف الشيعية بالمنطقة الشرقية بالمملكة، على سوء الخدمات والتمييز الطائفي والحقوقي ضدهم.

20/2 سقط شهيدان وخمس جرحى بينهم الإعلامي (حسين علي مدن) الفرج برصاص قوات النظام في بلدة العوامية في محافظة القطيف ذات الغالبية الشيعية، وسط تكتم اعلامي غريب.

23/2 ذكرت مواقع إلكترونية سعودية ان قوات الامن اقتحمت مدينة العوامية في المنطقة الشرقية وقامت بإطلاق النار بشكل عشوائي وعلى المنازل، وأشارت إلى نشوب حريق في أحد المنازل السكنية.

سوريا

27/1 بثت مجاميع إرهابية مما يسمى الجبهة الإسلامية مقاطع فديو على يوتيوب أظهرت لقطات قصف البلدات الشيعية قرب مطار النيرب بحلب بالدبابات، كما أظهر فيديو آخر، استهدافهم للأهالي في بلدة الفوعة الشيعية بريف ادلب بمدفع ثقيل.

1/2 اظهر شريط مصور لاحد الهواة بث على الانترنت، مقاتلين مرتبطين بالقاعدة الإرهابية، وهم يحزون رأس رجل شيعي بسكين صغيرة وسط حشدا من الناس من بينهم العديد من الاطفال وهم يتكلمون ويضحكون ويلتقطون صورا لمشهد الذبح.

3/2: قصفت مجموعات تكفيرية مسلحة بلدة (الزهراء) الشيعية بريف حلب الشمالي، ما أسفر عن استشهاد الطفلة (بيسان سلطان زيات) التي تبلغ من العمر (20 يوماً).

5/2 أفاد مصادر خبرية عن قيام التكفيرين بتدمير قبة مقام السيدة سكنية بنت الأمام علي (ع) في مدينة داريا بريف دمشق، بعد استهدافه المتكرر بصواريخ غراد.

7/2 استشهاد الطفلين (محمد عبد العزيز حج مهديد، وعبد العزيز حج مهدي) (13 سنة) وجرح 4 آخرين أحدهم بحال الخطر جراء سقوط أربع صواريخ من نوع “غراد” أطلقها التكفيرين من بلدة (عندان) على بلدة (الزهراء) الشيعية المحاصرة بريف حلب الشمالي.

9/2 أفادت معلومات واردة من ريف حماة في سوريا عن ارتكاب عناصر إرهابية من “جبهة النصرة” مجزرة مروعة بحق أبناء قرية (معان) الشيعية في ريف حماة، وقالت مصادر مطلعة أن مئات الشهداء من اطفال ونساء وشيوخ ذهبوا ضحية المجزرة، حيث تم قتل الاهالي داخل منازلهم وسط تعتيم إعلامي كبير.

10/2 مازالت “جبهة النصرة” التكفيرية تشدد الحصار على بلدتي نبل (50 ألف نسمة) والزهراء (15 ألف نسمة) الشيعيتين، والذي أدى الى منع إيصال أي نوع من احتياجات السكان الغذائية والدوائية، إضافة الى ازدياد الإصابات في صفوف المدنيين الشيعة من القذائف التي يمطرها المحاصرون على البلدتين من القرى التي يسيطر عليها التكفيريين.

11/2 استشهاد الطفل (علي هيثم جظه) إثر سقوط قذيفة استهدفت الشيعة في مدينة الزهراء.

12/2 تتعرض مدينة (بصرى الشام) لهجمات متواصلة بالأسلحة المتوسطة وقذائف الهاون من قبل التكفيريين في محاولة لاقتحامها وتكرار المجازر التي قاموا بها بحق الطائفة الشيعية، إضافة الى فرض الحصار الاقتصادي عليها.

16/2 استشهاد طفل من قريتي (نبل والزهراء) إثر سقوط صواريخ أطلقها التكفيرين.

17/2 استشهد الطفل (حسن عبد الهادي) بعد اصابته بالقذائف الصاروخية التي سقطت على مدينتي (نبل والزهراء) من قبل العصابات التكفيرية.

17/2 اختطاف امرأتين (خاتون حنبلاس، فاطمة حمدان قوقو) من مدينة (نبل) المحاصرة اثناء محاولتهم الخروج الى مدينة حلب

عمان

15/2 المخابرات العمانية تختطف مواطن بحريني شيعي: بعد اختفاء مدته 19 يوما تفاجأت عائلة المعتقل البحريني صادق الشعباني (31 عاما) باتصال لعائلته مدته دقيقة ونصف يخبرهم فيه انه بخير، وكانت أنباء قد انتشرت انه قد تم تسليم الشعباني الى البحرين من عمان عن طريق عناصر تابعة للمخابرات العمانية وفق ما صرحت زوجته.

العراق

26/1 استشهد واصيب ثمانية مدنيين شيعة في تفجيرين مزدوجين الاول بواسطة عبوة ناسفة والاخرة بسيارة مفخخة في منطقة البساتين وقعا قرب دائرة الكهرباء في قضاء الطوز الشيعي بمحافظة صلاح الدين.

29/1 ضربت سلسلة تفجيرات بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة مناطق تسكنها الغالبية الشيعية بالعاصمة بغداد (بغداد الجديدة، الشعلة، الطالبية) مخلفته عشرات الشهداء والجرحى بين صفوف المدنيين.

29/1 استشهد مدني واصيب (5) اخرون بانفجار عبوة ناسفة موضوعة في منطقة النعيرية ذات الاغلبية الشيعية جنوب شرقي بغداد.

29/1 أكد مصدر مطلع استشهاد ثلاث موظفات خلال اقتحام ارهابيين يرتدون احزمة ناسفة لمبنى تابع لوزارة النقل في شارع فلسطين ببغداد

31/1 انفجرت عبوة ناسفة كانت موضوعة داخل محل كماليات في السوق الرئيسي وسط قضاء الطوز الذي تسكنه غالبية شيعية تركمانية، ما أسفر عن استشهاد شخص وإصابة أربعة آخرين بجروح.

30/1 سيارة مفخخة كانت مركونة في شارع المغرب بمنطقة الكسرة شمالي بغداد انفجرت، ما أسفر عن استشهاد اثنين من المدنيين الشيعة واصابة تسعة اخرين بجروح مختلفة، فيما انفجرت عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب الطريق في ساحة 83 بمنطقة الطالبية الشيعية شرقي بغداد اسفرت عن اصابة خمسة مدنيين بجروح

1/2 أكد مصدر أمني إن سيارة مفخخة انفجرت في ساحة مظفر في مدخل مدينة الصدر (ذات الغالبية الشيعية)، ما أسفر عن استشهاد مدني شيعي واصابة 5 آخرين بجروح مختلفة”.

1/2 سيارة مفخخة انفجرت في شارع فلسطين شرق بغداد ما أسفر عن استشهاد مدني واصابة 9 آخرين بجروح مختلفة

2/2 ذكر مصدر أمني ان سيارة مفخخة انفجرت في المحمودية ذات الغالبية الشيعية، ما أسفر عن استشهاد ثلاثة مدنيين واصابة (11) اخرين بجروح مختلفة، وكانت سيارة مفخخة انفجرت في وقت سابق من نفس اليوم في المحمودية اسفرت عن استشهاد اربعة اشخاص واصابة (15) اخرين.

3/2 اكد مصدر امني انفجار 7 سيارات مفخخة في بغداد في مناطق (ابو دشير، المحمودية، الحرية، مدينة الصدر، البلديات) واسفرت التفجيرات عن استشهاد واصابة 70 من المدنيين الشيعة بينهم 9 شهداء و61 جريحا.

3/2 أكد مصدر أمنى إن سيارة مفخخة انفجرت بمنطقة “الشرطة الرابعة” جنوب غربي بغداد ما أدى إلى مقتل 3 أشخاص على الأقل وإصابة 18 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.

4/2 استشهاد واصابة 54 شخص في بغداد بعدة تفجيرات شملت سيارات مفخخة واحزمة ناسفة يرتديها انتحاريين.

6/2 ذكر مصدر أمنى ان سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة في بغداد بمناطق شيعية (الحرية، الشعب، العبيدي، شارع الزيوت النباتية بمنطقة الكرادة، جميلة، كمب سارة) وقد اسفرت هذه التفجيرات الارهابية عن استشهاد واصابة 46 مواطن كحصيلة أولية.

6/2 اصيب 6 اشخاص بانفجار سيارة مفخخة بمنطقة (جكوك) التابعة لمدينة الكاظمية المقدسة شمالي بغداد.

7/2: ذكر مصدر أمنى إن سيارة مفخخة كانت مركونة بالقرب من إحدى المستشفيات الأهلية في قضاء الطوز (ذات الغالبية الشيعية) انفجرت، ما أسفر عن استشهاد 15 شخصا وإصابة 20 آخرين.

8/2 استشهد واصيب 13 شخصا بينهم نساء بانفجار عبوة ناسفة وسط سوق شعبي في منطقة الحي العسكري بقضاء الطوز، في استهداف متكرر للمكون الشيعي من التركمان في صلاح الدين.

9/2ذكرت مصادر امنية وشهود عيان ان مسلحين ينتمون الى تنظيم ما يسمى بـ (داعش) الارهابي هاجموا 6 اشخاص قرب قرية (ينكجة) من التركمان الشيعة غيلة وقاموا بإعدامهم ثم بحز رأسهم جميعا.

9/2 ذكر مصدر أمنى ان سيارة مفخخة كانت مركونة بالقرب من سوق (العوره) في مدينة الصدر شرقي بغداد انفجرت ما أسفر عن استشهاد اثنين واصابة 7 اخرين بجروح مختلفة والحاق اضرارا مادية جسيمة.

9/2 انفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب طريق في حي الامام احمد وسط قضاء الطوز، ما أسفر عن إصابة مدني شيعي بجروح وتضرر عدد من المنازل.

10/2 قال مصدر أمني ان عبوة ناسفة انفجرت بمقهى شعبي في شارع 20 بمنطقة البياع جنوب غرب بغداد، ما أدى الى مقتل مدني شيعي وإصابة عشرة اخرين بجروح.

11/2 انفجار سيارتين مفخختين كانت الأولى مركونة على جانب الطرق في منطقة المدائن والثانية في منطقة جسر ديالى جنوبي العاصمة، ادى الى اصابة 6 اشخاص بجروح مختلفة.

12/2 انفجار عبوتين ناسفتين بالتزامن في الشارع العام وسط الطوز إحداها استهدفت دورية امنية، أسفرت عن إصابة ثلاثة عناصر من الدورية ومدني صادف مروره لحظة الانفجار، اعقبها انفجار العبوة الثانية التي لم تسفر عن أية أضرار.

12/2 قام ارهابيين بإلقاء السم في مشروع ماء (اللقاء) وسط قضاء الطوز ذو الغالبية الشيعية من التركمان، وقامت المساجد والحسينيات والشرطة بتحذير المدنيين عبر مكبرات الصوت بعدم استخدام مياه الإسالة حتى التأكد من سلامته.

13/2 ذكر مصدر أمنى إن عبوتين ناسفتين كانتا موضوعتين داخل (السوق العربي) بمنطقة الشورجة وسط العاصمة بغداد انفجرتا بشكل مزدوج، ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين بجروح متفاوتة وإلحاق اضرار مادية بعدد من المحال القريبة.

16/2 شهدت العاصمة بغداد انفجار 3 بسيارات مفخخة وعبوتين ناسفتين استهدفت مناطق تواجد الشيعة، واسفرت عن استشهاد وجرح 65 مدني.

17/2 انفجرت سيارة مفخخة كانت مركونة عند مدخل معارض السيارات في منطقة البياع، ما أسفر عن مقتل شخص واصابة 10 اخرين بجروح مختلفة والحاقها اضرارا مادية بعدد من السيارات.

18/2 اعلنت مصدر أمنى عن استشهاد واصابة 85 شخصا بسلسلة تفجيرات في مناطق شيعية مختلفة من محافظة بابل جنوب بغداد

19/2 أفاد مصدر أمنى بإن سيارة مفخخة كانت مركونة على جانب طريق قرب مقهى شعبي، وسط قضاء الدجيل في محافظة صلاح الدين، انفجرت ما أسفر عن استشهاد ثلاثة اشخاص وجرح 18 آخرين.

19/2 استشهاد شقيقين واصابة 15 شخص بتفجير مزدوج بعبوتين ناسفتين موضوعتين على جانب الطريق في حي الطين وسط قضاء الطوز

20/2 أفاد مصدر أمنى بأن أربعة صواريخ كاتيوشا سقطت بقريتي جكن خراب فم بك التابعتين لقضاء تلعفر.

23/2 اكد مصدر امني عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب طريق قرب (سوق مريدي) في مدينة الصدر شرقي بغداد انفجرت، ما أسفر عن استشهاد وإصابة عدد من الاشخاص، مبيناً أن حصيلة الضحايا لم تعرف بعد.

25/2 استشهد مدني من المسلمين الشيعة (التركمان) بانفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب طريق في منطقة المفرق غرب قضاء الطوز، مستهدفة سيارة مدنية يستقلها (عبد الله خيرو مجيد)، ما أسفر عن استشهاده في الحال.

قطر

7/2 نقلت صفحات إخبارية عن القيادي التكفيري (عادل المعاودة) دعوته إلى الجهاد ضد الشيعة في اليمن والبحرين خلال صلاة الجمعة في جامع “محمد بن عبد الوهاب” في العاصمة القطرية الدوحة الذي اعتاد ما يسمى برئيس هيئة علماء المسلمين (يوسف القرضاوي) على الصلاة فيه.




البحرين ترسخ القمع وتنتهج حكما طائفيا من خلال احكامها

اطلعت منظمة شيعة رايتس ووتش على مجريات المحكمة الاخيرة وما صدر عنها بحق عدد من المحتجين العزل والقاضية باعدام احدهم بالاعدام شنقا حتى الموت بالاضافة الى السجن المؤبد على ستة آخرين لمشاركتهم في الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالاصلاح السياسي في تلك الدولة.

ان المنظمة اذ تعبر عن استيائها الشديد مما تنتهجه السلطات البحرينية من سياسات قمعية وطائفية مدانة جملة وتفصيلا، تؤكد على ان قرار المحكمة الاخير يفتقر الى العدالة المطلوبة ومرتكزات القضاء الواجب توفرها لضمان عدم الصاق التهم بالمعتقلين، فضلا عن كونها افتقرت الى الكثير من مستلزمات الشفافية والتحقيق المهني ومقومات الاحكام القضائية المتبعة في المحاكم العادلة خارج البحرين.

وتؤكد المنظمة ان معظم الاحكام التي باتت المحاكم البحرينية تصدرها لا تتوفر خلالها المعايير القانونية، كونها تنبع من توصيات سياسية ودوافع طائفية عنصرية مكشوفة مما يستدعي عدم الاعتراف بها وما يصدر عنها، واعتبارها جرائم يعاقب عليها القانون الدولي، وما يترتب على ذلك من دعوة مفتوحة للناشطين الحقوقيين في البحرين لرفع دعوات جزاء في المحاكم الدولية في اوروبا والولايات المتحدة والعالم الحر.

كما تشير المنظمة الى ان النظام البحريني بات غير معني باي اصلاحات سياسية او اجتماعية او اقتصادية كانت، وذلك طبقا لسلوكه الاستبدادي وعنف اجهزته الامنية في التعامل مع شرائح المجتمع البحريني بمختلف انتماءاته، سيما انه بات يسعى الى ايجاد صراع يمهد لاقتتال بين الطوائف البحرينية من خلال سياساته الاخيرة.




شيعة رايتس ووتش: الحكومات الاقليمية تتاجر سياسيا بمعاناة الشعب البحريني

Attachment-1انتقد ممثل منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية خلال كلمة له خلال مؤتمر البحرين الثالث الذي انعقد في العاصمة اللبنانية بيروت، يومي الاربعاء والخميس،  انتقد موقف بلدان المجتمع الدولي ازاء ما يتعرض له المدنيين العزل من اعمال قمع وتنكيل وحشية من قبل النظام، متهما في السياق ذاته بعض الدول الاقليمية بالمتاجرة السياسية بالقضية البحرينية.

وقال السيد مصطفى اخوند مدير مكتب المنظمة ان الشعب البحريني الاعزل لا يزال يواجه القمع لوحده دون مساندة حقيقية من قبل الدول التي تتدعي مساندتها لحقوق الانسان.

وبين، “بعض الحكومات المحلية والغربية التي تصدت اعلاميا لقضية الشعب البحريني اظهرت ان نواياها كانت مجرد متاجرة سياسية لا اثر”.

وأضاف، “ان الانتفاضة البحرينية كانت ولا تزال مستقلة في جوهرها وسلمية في حراكها بالرغم من القسوة التي واجهتها به السلطة على مدى الاعوام الثلاثة الماضية”.

وذكر اخوند ان الدول الغربية ومنظماتها المدافعة عن حقوق الانسان لا تريد للمسلمين الشيعة التخلص من شرنقة ارهاب الانظمة الاستبدادية او حتى حق المطالبة بحقوقها الانسانية والمدنية.

وأشار مدير مكتب منظمة شيعة رايتس ووتش الى، ان “المرجعية الشيعية كانت الجهة الوحيدة الى ساندت ودافعت عن ابناء البحرين”.

واوضح، “لطالما سعت المرجعيات في كف الاذى عن المدنيين البحرينيين والعمل على اطلاق سراح المعتقلين الابرياء من غياهب سجون النظام البحريني الا ان بعض الدول الطامعة في الهيمنة كانت ولا تزال تعرقل هذه الجهود”.

وشدد في ختام كلمته على، “ضرورة العمل على اطلاق سراح الابرياء من النساء والاطفال والشيوخ ممن زجوا بطلانا في المعتقلات البحرينية”.




شيعة رايتس ووتش تدعو الامم المتحدة الى فك الحصار عن نبل والزهراء كما هو الحال في حمص

في الوقت الذي تركز هيئة الامم المتحدة وبلدان المجتمع الدولي على اتاحة ممرات انسانية وفك الحصار عن المدنيين في مدينة حمص وما رافق ذلك من ايصال للإمدادات الغذائية والطبية، في خطوة مهمة تسهم في التخفيف من معاناة ضحايا الحرب الدائرة في سوريا، تؤكد منظمة شيعة رايتس ووتش على ضرورة الالتفات الى النكبة التي يعيشها اهالي المدن الشيعية المحاصرة منذ سنوات، والتي تسببت بفقدان المئات من سكانها لحياتهم بسبب نقص الاغذية والادوية فضلا عن الهجمات المستمرة التي تتعرض لها.

اذ تؤكد المنظمة ان اكثر من (100) ألف مدني محاصر في نبل، واكثر (50 ألف) مدني في قرية الزهراء (15 ألف) مدني في محافظة حلب، الى جانب محاصرة (25 ألف) مدني في مدينة الفوعة واخيرا وليس آخرا معاناة (10 آلاف) في كفريا في ادلب، تحاصرهم منذ سنوات الجماعات التكفيرية والارهابية وتسومهم سوء العذاب لأسباب طائفية ومذهبية كونهم ينتمون الى المذهب الشيعي.

حيث تتعرض تلك البلدات الى اعمال ارهابية بشكل مستمر متمثلة بأعمال قصف وقنص للمدنيين فضلا عن عمليات خطف وقتل وتنكيل، الا ان مع الاسف تغض اعين المجتمع الدولي عن مأساتهم، في حين اجتمعت الامم المتحدة على ضمان سلامة الفي مدني فقط في حمص.

ان منظمة شيعة رايتس ووتش في الوقت الذي تبدي استيائها الشديد من المعايير المزدوجة التي تمارسها هيئات الامم المتحدة ازاء الازمة السورية، تدعو في الوقت ذاته جميع بلدان المجتمع الدولي الى العمل على اسعاف المحاصرين في تلك المدن اسوة بما يجري في مدينة حمص، والدفع باتجاه ايصال المساعدات الانسانية الملحة للسكان.




البحرين تشدد من اجراءاتها المصادرة لحقوق الانسان في وقت هي امس الحاجه الى الاصلاح

تعكس التطورات الميدانية والسياسية في دولة البحرين تشبث السلطة الحاكمة باجراءات تضيق الخناق يوما بعد يوم على الحقوق الانسانية والوطنية للجماعات والافراد بشكل يثير الاستياء.

فعلى الرغم من حاجة تلك الدولة الماسة الى حزمة اصلاحات شاملة سياسية وحقوقية واقتصادية تعيد الاستقرار المفقود وتحد من الانتفاضة الشعبية القائمة منذ ما يربو على اكثر من ثلاث سنوات متعاقبة، يصعد النظام الحاكم من تفاعله مع مطالبات الشعب بصورة سلبية تعقد من الازمة القائمة، عبر قرارات وقوانين غير شرعية ترافقها اجراءات قمعية مستمرة انتهكت الشعب بكافة اطيافه وشرائحه الاجتماعية، امام انظار المجتمع الدولي.

اذ يعد القرار الاخير الذي اصدرته السلطة البحرينية والقاضي بملاحقة ومعاقبة من يقوم بما يسمى اهانة الملك، وفرض حكما قضائيا مسبقا لمدة تصل الى سبع سنوات من السجن مع غرامة مالية ضخمة، يعد القرار تطورا خطيرا في الاجراءات الاستبدادية التي تنتهجها السلطة، خصوصا ان استبدال قانون القذف والتشهير من جنحة الى جناية في خروج على مختلف القوانين المتبعة في معظم بلدان العالم يعتبر جريمة بحد ذاتها، وخللا اجرائيا لا يتصف بالشرعية او القانونية.

وهذا بحد ذاته كما تراه منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية، خروجا على الشرعية من جهة، وانتهاكا صارخا لحقوق الانسان والمواطنة من جهة أخرى، فضلا عن كونه وسيلة قمعية يعاقب عليها القانون الدولي، سيما انها تخالف ميثاق الامم المتحدة وقوانين حقوق الانسان العالمية.

لذا تدعو المنظمة في سياق دعواتها المتكررة النظام البحريني الى التراجع عن سياسة الهروب الى الامام، والدفع باتجاه الحوار والمصالحة مع الشعب البحريني، فضلا عن اطلاق سراح معتقلي الرأي، ووقف الجرائم بحق المدنيين العزل ومحاكمة مرتكبيها، املا في ان تسفر هذه الجهود في حل الازمة القائمة.




شيعة رايتس ووتش: النظام البحريني يقلص فرص المصالحة بغلق المجلس العلمائي

تظهر الاجراءات التصعيدية التي يقوم بها النظام البحريني عدم جدية الاخير في دعواته الى الحوار او حل فعلي للازمة السياسية التي تتفاقم في البلاد، ضاربا عرض الجدار المعاناة المستمرة والاضطراب الاجتماعي الذي يعانيه الشعب البحريني الاعزل في مواجهة اعمال القمع والتنكيل والاعتداءات المستمرة التي تستهدفه.

وتؤكد المنظمة عدم تفاجئها بالقرار الاخير للنظام البحريني سيما انه مستمر في انتهاكاته بحق المحتجين والمدنيين العزل، التي لم تستثني في عدائيتها النساء والاطفال والشيوخ، فضلا عن تصعيد وتيرة العنف والقتل والاعتقالات دون تمييز، في ظاهرة تعكس تعنت النظام وتخبطه في ادارة شؤون البلاد.

لذا تدين منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية الانتهاكات الحقوقية التي يمارسها النظام وتدعوه الى مراجعة قراره في اغلاق المجلس العلمائي البحريني كونه قرار يقلص من فرص المصالحة المفترضة، داعية في الوقت ذاته الى عدم التمادي في مصادرة حقوق الانسان التي كفلتها الشرائع السماوية والقوانين الدولية، مشددة في الوقت ذاته الى اطلاق سراح المعتقلين وسجناء الرأي، والتوجه صوب حلا وطنيا انسانيا شاملا يحد من الانهيار الكبير الذي طال دولة البحرين.